• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«صدمة جبل طارق» الأسوأ في تاريخ البطل الإسكتلندي

سلتيك يخسر أمام «خبازين وجزارين وصناع الشموع »!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يوليو 2016

لندن (أ ف ب)

قدم فريق سلتيك لاسكتلندا لحظات مجيدة، عندما أحرز كأس الأندية الأوروبية الأبطال عام 1967، لكن نسخة 2016 عرفت أسوأ أيامها، بعد خسارته أول أمس أمام فريق لينكولن ريد ايمبس المتواضع من جبل طارق.

كانت المباراة الرسمية الأولى للمدرب الجديد الايرلندي الشمالي براندن رودجرز المقال سابقا من ليفربول الانجليزي، لكنه سقط في الدور التمهيدي من المسابقة القارية الأولى بهدف وحيد.

وبغض النظر عن إمكانية سلتيك من التعويض الأسبوع المقبل في جلاسكو، إلا أن الصحف الاسكتلندية سخرت من أداء الفريق الأخضر والأبيض. هزأت «ذي صن» من رودجرز الذي أسقطه رجل الشرطة لي كاسيارو (34 عاما)، واصفة الخسارة بـ«صدمة جبل طارق».

سافر نحو 300 مشجع لسلتيك لمتابعة مباراة توقعوا أن تكون جسر عبور للدور التالي، إذ يملك سلتيك الغني ما يكفي لتخطي فريق متواضع أنهى لاعبوه عملهم اليومي قبل خوض المباراة. وأضاف «ذي صن»: «كانت أسوأ خسارة في التاريخ لسلتيك، لكن المشجعين كانوا محظوظين لبعدهم مئات الأمتار فقط من المطار، كي يفلتوا من إحراج السقوط أمام فريق غير متفرغ».

أما صحيفة «دايلي مايل» فكتبت «سلتيك يخسر أمام خبازين وجزارين وصناع الشموع». تابعت: «وقد جلبوا براندن رودجرز لتفادي خسارات الموسم المبكرة؟ بعد المزيد من التفتيش، يبدو أن المشكلة أعمق من رجل واحد أو بداية موسم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا