• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أعاد تمركز قواته في محيط المدينة استعداداً لهجوم مضاد

النظام السوري يقتل 15 معتقلا قبل طرده من إدلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

عواصم (وكالات)

قصفت القوات السورية أمس مدينة إدلب بعد سيطرة تحالف جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة) في سوريا وبعض الفصائل المعارضة عليها، مما أسفر عن مقتل 5 أشخاص بينهم أطفال. وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات النظامية قتلت 15 معتقلا قبل سيطرة «النصرة» وحلفائها على إدلب، وسط إعادة تمركز الجيش السوري في محيط المدينة استعدادا لهجوم مضاد، واستمرت الاشتباكات بين القوات النظامية والمعارضة في عدة مدن سورية، أسفرت عن سقوط قتلى من الطرفين.

وذكر المرصد أن 5 مدنيين بينهم أطفال قتلوا أمس وأصيب آخرون، جراء قصف لقوات النظام على مناطق في إدلب أمس، بعد سيطرة جيش الفتح على المدينة.

وعثر على جثامين 15 شخصا في معتقل تابع للاستخبارات العسكرية في إدلب، وأوضح المرصد أن «مقاتلين قالوا إن الاستخبارات العسكرية أعدمتهم قبل طردها من المدينة». مضيفاً أن الائتلاف المعارض عقب سيطرته على مبنى الاستخبارات العامة (أمن الدولة) بمدينة إدلب أمس، تمكن من تحرير 53 معتقلاً، بينهم امرأتان.

وكان مصدر أمني سوري قال أمس الأول إنه «أعيد تمركز القوات في محيط مدينة إدلب بشكل مناسب من أجل مواجهة أفواج الإرهابيين المتدفقين عبر الحدود التركية إلى المنطقة، ليكون الوضع أكثر ملاءمة لصد الهجوم». وقال مصدر ميداني في إدلب للصحفيين إن «الجيش نفذ عملية إعادة تجميع ناجحة لقواته في جنوب المدينة وضبط خرق المجموعات المتشددة في جيش الفتح بقيادة جبهة النصرة، وأوقف تقدمها من الجهتين الشمالية الشرقية والجنوبية الغربية».

وأفاد المصدر بإرسال تعزيزات عسكرية للجيش لبدء عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على مناطق أخلاها سابقا، بعد إجلاء السكان إلى مناطق آمنة عبر طريق أريحا-اللاذقية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا