تحوله إلى لوحات ثرية الألوان والتفاصيل

حلي تستمد سحرها من طواعية الصلصال الحراري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 مارس 2012

طرحت فنانة الحلي اليدوية ميرفت رضوان مجموعتها الجديدة من الحلي المتفردة في معرض بأحد فنادق القاهرة الكبرى، وتعتمد فيها على خامة مبتكرة وغير تقليدية وهي “الصلصال الحراري” الذي تحول بأناملها إلى لوحات تشكيلية بديعة ثرية بالألوان المتناغمة والرسوم الساحرة، واستولت الحلي على الإعجاب حيث تميزت بالذوق الفني الراقي والخصوصية في التصميم.

ماجدة محيي الدين (القاهرة) - ضمت تصاميم مجموعة فنانة المصاغ اليدوي ميرفت رضوان أطقما متكاملة تضم الكوليه والقرط والخاتم والسوار، ولعبت الأحجار المنقوشة والمجسمة دور البطولة في المجموعة التي تعتمد على الصلصال الحراري، كما ضم المجموعة قطع أكسسوار مكملة لأناقة المرأة مثل ميدالية المفاتيح وبعض أدوات تزيين المائدة.

خامة غير شائعة

لعل أجمل ما يميز الحلي التي تبدعها فنانة المصاغ اليدوي رضوان هو ذلك التنوع الكبير في الأفكار حيث يسيطر الطابع التراثي الشرقي على جزء من الحلي، فيما تظهر الروح العصرية والشبابية في عدد آخر من التصاميم التي تحمل قطعا مجسمة وملونة من الفواكه، وتتنافس أحجار الصلصال الحراري مع الأحجار الطبيعية مثل اللآلئ والفيروز والجارنيت والعقيق.

وعن انحيازها لخامة الصلصال الحراري والتي حققت من خلالها شهرة واسعة في عالم الموضة والأناقة، تقول رضوان “عشقي الدائم للحلي اليدوية ومتابعتي لكل جديد في ذلك المجال جعلني أتوقف أمام خامة الصلصال الحراري وهي خامة غير شائعة في عالمنا العربي حيث تعرفت عليها من خلال إحدى رحلاتي الخارجية، وكانت صديقة لي فنانة تقيم في باريس شاهدت تصاميمي وأسلوبي الجديد في تشكيل السيراميك وأبدت إعجابها، وأكدت أن الأفكار نفسها يمكن تنفيذها بخامة أكثر مرونة وأيسر في التشكيل وهي الصلصال الحراري، وأحضرت لي كمية وبدأت تجاربي مع تلك الخامة الساحرة التي استولت على اهتمامي بدرجة كبيرة”. وتضيف رضوان “لا توجد في مصر المعدات الخاصة بالكبس والتعامل الفني اللازم، وحاولت التغلب على كل المشكلات الفنية بأساليب عديدة ومع نجاح أول معارضي للحلي المصنعة من الصلصال الحراري قررت إحضار كل الأدوات والمعدات اللازمة من الخارج، وافتتحت ورشتي الصغيرة التي أمضي بها أسعد الأوقات وأنا أصنع رسوما وأفكارا على الورق ثم أحولها إلى أشكال متعددة مجسمة وبألوان مبهرة وثابتة لا تقل روعة وجمالا عن الأحجار، ونظرا لندرة الخامة تواصلت مع بعض المراكز الفنية بالخارج وحصلت على دورات فنية متخصصة لأصقل خبراتي وأطورها”.

تباين التصاميم ... المزيد

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما هي أفضل مقدمة غنائية لمسلسلات رمضان؟

أليسا في مسلسل "لو"
أحلام في " حب في الأربعين"
بلقيس في " مسكنك يوفي"
ماجد المهندس " للحب كلمة"
شما حمدان "قبل الأوان"
نبيل شعيل " سمة منال"