• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تحفظ عراقي ــ لبناني على التدخل العسكري في اليمن

تأييد «عاصفة الحزم» وتحذير من وضع إنساني خطير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

شرم الشيخ (وام ووكالات)

أكدت القمة العربية الـ26 تأييدها الكامل لعملية «عاصفة الحزم» والإجراءات العسكرية التي يقوم بها التحالف للدفاع عن الشرعية في اليمن المشكل من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي وعدد من الدول العربية بدعوة من الرئيس عبدربه منصور هادي وذلك استنادا الى معاهدة الدفاع العربي المشترك وميثاق جامعة الدول العربية وإلى المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة وانطلاقا من مسؤوليات حفظ سلامة الأوطان العربية ووحدتها الوطنية وحفظ سيادتها واستقلالها.

وعبر القادة العرب في قرار عن الأمل في أن تؤدي هذه الإجراءات العسكرية الاضطرارية الى اعادة الأمن والاستقرار الى ربوع اليمن بقيادة شرعيتها الدستورية والتصدي لكل محاولات جماعة الحوثي وبدعم من اطراف خارجية رامية الى تهديد امن اليمن والمنطقة والأمن القومي العربي وتهديد السلم والأمن الدوليين وذلك عبر مصادرة الإرادة اليمنية واثارة الفتن فيه وتفكيك نسيجه الاجتماعى ووحدته الوطنية. وطالبوا جماعة الحوثيين بالانسحاب الفوري من صنعاء والمدن الأخرى والمؤسسات والمصالح الحكومية واعادة تطبيع الوضع الأمني في العاصمة والمحافظات الأخرى واعادة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة الى السلطات الشرعية الدستورية.

واكد القادة العرب أهمية وضرورة الالتزام بالحفاظ على وحدة اليمن واحترام سيادته واستقلاله ورفض أي تدخل في شؤونه الداخلية والوقوف الى جانب الشعب اليمني فيما يتطلع اليه من حرية وديمقراطية وعدالة اجتماعية وتمكينه من تحقيق التنمية الشاملة التي يسعى إليها. وأكدوا على اهمية الاستجابة العاجلة لدعوة هادي بعقد مؤتمر في المملكة العربية السعودية تحت مظلة مجلس التعاون لدول الخليج العربية تشارك فيه كافة الأطراف السياسية اليمنية الحريصة على امن اليمن واستقراره لإجراء حوار سياسي والترحيب بإعلان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز باستضافة هذا المؤتمر في الرياض.

ورحب القادة العرب بالبيان الصادر عن مجلس الأمن الذي تضمن الزام جماعة الحوثيين وحلفائهم بوقف اعتداءاتهم المتواصلة على كافة المحافظات اليمنية وخاصة تعز وعدن والاستجابة لطلب هادي لحماية الشرعية الدستورية والحفاظ على تنفيذ المبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن علاوة على فرض عقوبات مشددة ضمن الفصل السابع على جميع من يخرق قرارات مجلس الامن ويقدم المساعدة لميليشيا الحوثيين. واكدوا وقوف كافة الدول الأعضاء بالجامعة الى جانب اليمن قيادة وشعبا في حربه المستمرة والمفتوحة ضد الإرهاب واعمال القرصنة.

واكدوا اهمية ضرورة اتخاذ تدابير عاجلة لمعالجة الوضع الإنساني الصعب والخطير الذي يواجهه اليمن في ظل تدهور الأوضاع الإنسانية والمعيشية التي ازدادت حدتها ومخاطرها مع ارتفاع اعداد من هم في امس الحاجة الى مساعدات انسانية فورية وعاجلة الى اكثر من 16 مليون شخص يعانون من نقص حاد وخطير في الغذاء والرعاية الطبية.

وتحفظ العراق على فقرتين متعلقتين بالترحيب والتأييد الكاملين للإجراءات العسكرية التي يقوم بها التحالف في اليمن، فيما أكد لبنان على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، وشدد على السير بأي موقف يقوم على الإجماع وينأى عن أي خطوة لا تحظى بالإجماع أو التوافق.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا