• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ابتكار طريقة لصنع الإيثانول من دون استخدام الحبوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

قال علماء أمس الأول، إنهم ابتكروا طريقة جديدة لإنتاج الإيثانول بكفاءة، من دون استخدام الذرة أو غيره من الحبوب المستخدمة في الطريقة التقليدية لصنع الوقود الحيوي.

وقال العلماء، إن طريقتهم تعتمد على تحويل غاز أول أكسيد الكربون إلى إيثانول سائل بمساعدة قطب كهربي مصنوع من النحاس.

وقالوا، إن التقنية الجديدة قد تكون أفضل في مراعاة اعتبارات البيئة، وأكثر كفاءة من الطريقة الحالية.

ويقول منتقدون، إن زراعة المحاصيل من أجل إنتاج الوقود الحيوي ينطوي على استخدام الطاقة بكثافة، ويتطلب مساحات شاسعة من الأراضي غير الزراعية مع استخدام كميات كبيرة للغاية من المياه والمخصبات، وهم يقولون أيضاً، إن استخدام الذرة وقصب السكر في صنع الوقود الحيوي يؤدي إلى ارتفاع أسعار الغذاء.

وتظهر إحصاءات رابطة الوقود المتجددة، ومقرها واشنطن والتي تمثل صناعة الإيثانول الأميركية، أن الولايات المتحدة أكبر دولة في العالم في إنتاج الإيثانول، إذ بلغ نصيبها 13,3 مليار جالون في عام 2013 تلتها البرازيل 6,3 مليار جالون. ووصف علماء، يقودهم ماثيو كانان عالم الكيمياء في جامعة ستانفورد الطريقة الجديدة في بحث نشر في دورية نيتشر.

وقال كانان، إنه قد يتم صنع نموذج أولي للتقنية الجديدة في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام، وهو ما يساعد على تقييم ما إذا كانت العملية مجدية من الناحية التجارية، وقال كانان «إنني أؤكد أن هذه مجرد تجارب معملية اليوم، ولم نقم بعد ببناء جهاز، ولكنه يظهر جدوى استخدام الكهرباء التي يمكن الحصول عليها من مصدر طاقة متجددة في إنتاج وقود صناعي، وهو في هذه الحالة الإيثانول. وتوجد منافع حقيقية لعمل ذلك بالمقارنة باستخدام الكتلة الحيوية في إنتاج الإيثانول».

ويتم إنتاج وقود الإيثانول بوجه عام في منشآت تخمير في درجات حرارة عالية تقوم في عملية كيميائية بتحويل الذرة، أو قصب السكر، أو نباتات أخرى إلى وقود سائل.

واشنطن (رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا