• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

طبق شهي.. يزيّن السفرة بشكله الهندسي

الكِبّة بالصينية طبق لبناني ذو أصول آشورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

بيروت (الاتحاد) - تعتبر الكبة اليوم ذات شهرة سورية، وهي من الأطباق التي اعتدنا مشاهدتها في المسلسلات الشامية القديمة حيث تنفرد ربة المنزل مع بناتها بإعداد الكبة المشوية لمدة نصف يوم كامل.

ويقول الشيف رضوان أبو زكي، من فندق الموفنبك في بيروت، إن الكبة هي من المأكولات السورية التقليدية وهي من أقدم الأطباق ويقال إن أصلها يعود للآشوريين القدماء، وانتشرت هذه الوصفة من سوريا بلاد الآشوريين إلى لبنان والعراق، وهي تعد من الأطباق الفاخرة لاحتوائها على اللحم والبروتينات ولها أشكال كثيرة. ويتابع «الكبة هي أكلة شرقية تشتهر بها سوريا ولبنان وفلسطين والعراق وخاصة الموصل وهي تختلف بعض الشيء من بلد لآخر من حيث الشكل والطعم وبعض الشيء في طرق التحضير والإعداد والتقديم، لكن الكبة بالصينية هي طبق لبناني ذو أصول سورية». ويوضح «كانت الكبة قديماً تحضر عموما من البرغل أي القمح المجروش واللحم الهبر الطازج، حيث تخلط قطع اللحم المهروس نيئاً مع البرغل المغسول والمصفى، وتوضع في الجرن الحجري وتدق بمدق خشبي إلى أن يختلط اللحم مع البرغل، ويمتزجا سويا ليصبحا كالعجينة، لكن اليوم تطحن اللحمة بالماكينة وتمزج بالبرغل المنقوع، وتؤخذ وتكبكب تقلى أو تشوى على الحطب أو تفرد بالصينية، وتشوى في الفرن وتحشى بلحم الضان المفروم والمقلي والمخلوط بالبصل والمكسرات من اللوز أو الجوز أو الصنوبر». وقد تفنن الحلبيون في تصنيع الكبّة وتنويع مائدتها، وقد أحصى بعض المهتمين بالمطبخ الحلبي عدد أنواع الكبة الحلبية بنحو 90 نوعاً تصنع بطرق وأساليب مختلفة.

وعن طريقة صنعه، يقول أبو زكي يصنع طبق «الكبة بالصينية» حيث يتم مدّ الكبة في صينية كبيرة، وتوضع في الفرن حتى تطهى جيداً، ومن ثم يقوم الطبّاخ بتقطيعها بشكل فني جذاب يشبه التفنن بعرض الحلويات، وتقدم بالصينية كما هي على مائدة الطعام بجانب سلطة اللبن والخيار المعهود تقديمها مع هذا النوع من الكبة.

ولتحضير طبق الكبة بالصينية مع اللبن والخيار بطريقة صحية يدرج الشيف أبو زكي المقادير على النحو التالي:

لإعداد الكبة:

◆ كيلو لحم هبرة بقر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا