• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ياسين: الهجمات أوقفت نقل أسلحة إيرانية للحوثيين

السعودية: لا قراراً بإرسال قوات برية لليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

صنعاء، واشنطن (الاتحاد، وكالات)

أكد السفير السعودي في الولايات المتحدة عادل الجبير لشبكة تليفزيون إن.بي.سي. أمس أن بلاده تركز على استخدام الضربات الجوية لمحاربة المقاتلين الحوثيين المتحالفين مع إيران في اليمن، ولم تفكر في إرسال قوات برية هناك. وقال الجبير: «لم نتخذ قراراً بإرسال قوات برية.. حتى الآن الأمر يقتصر على حملة جوية. لدينا خطة ونقوم الآن بتنفيذها».

من جانبه، قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسينامس إن «عاصفة الحزم» نجحت في منع وصول طائرات إيرانية محملة بمعدات عسكرية إلى المقاتلين الحوثيين الذين استولوا على مناطق كبيرة في بلاده. وقال ياسين في مؤتمر صحفي بعد اختتام فاعليات القمة العربية التي استضافتها مصر بمنتجع شرم الشيخ على مدى يومين «الحملة العسكرية.. منعت استمرار الخط الجوي الذي كان يأتي من طهران.. طائرتان على الأقل يومياً كانت تأتي لهم بمعدات عسكرية».

وقال ياسين: إن عاصفة الحزم «من أنجح العمليات العسكرية». وأضاف ياسين: إن العملية حققت خلال الأربعة الأيام الماضية غطاء جوياً، ومنعت الطائرات الحوثية في ضرب عدن، كما منعت أيضاً استمرار الخط الجوي بين طهران وصنعاء، الذي تم تدشينه أول مارس بعد ثلاثة أسابيع على سيطرة المتمردين على العاصمة اليمنية.

وأشار إلى أن طائرات التحالف العربي ضربت قواعد الصواريخ البالستية، التي كانت موجودة في صنعاء وتعز وعلى الحدود مع السعودية وسلطنة عمان، موضحاً أن توقيت انطلاق عملية عاصفة الحزم مناسب وحاسم «ولو تأخرت العملية العسكرية كانت التكلفة ستكون أكبر»، وأكد ياسين أن عاصفة الحزم «عملية اضطرارية بعد انقلاب الحوثيين، وعلي عبدالله صالح على الشرعية الدستورية»، التي يمثلها الرئيس عبدربه منصور هادي.

وقال: إن اضطرت دول مجلس التعاون الخليجي والعرب إليها حتى يُعاد تثبت الشرعية الدستورية في اليمن وعندما يتحقق ذلك سيكون هناك عودة للحوار السياسي»، موضحاً أن المدى الزمني لعملية عاصفة الحزم مرتبط بتحقيق أهدافها على الأرض دون أن يستبعد إمكانية حدوث تدخل بري لقوات التحالف العربي، حسب الحاجة وحسب تقدير المختصين العسكريين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا