• الخميس غرة جمادى الأولى 1439هـ - 18 يناير 2018م

«صير بني ياس» تحتفي بولادة حيوان الطهر العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

شهدت جزيرة صير بني ياس، المحمية الطبيعية الفائزة بالعديد من الجوائز العالمية، والتي تطوّرها شركة التطوير والاستثمار السياحي، ولادة حيوان الطهر العربي المهدد بالانقراض في متنزه الحياة البرية العربية، الذي يضم آلاف الحيوانات المتجولة بحرية.

وجاء هذا الإنجاز نتيجة للتعاون المثمر بين فريق الحماية البيئية وفريق العمليات في جزيرة صير بني ياس، وهيئة البيئة -أبوظبي، ومشغل الحياة البيئية والغابات، التي تتولى إدارة الحياة الطبيعية والعناية بالحيوانات في الجزيرة.

ويذكر أن فترة الحمل بأنثى الطهر العربي حديثة الولادة بلغت 4.5 شهر، وفور ولادتها، تبقى تحت رعاية مشددة من قبل أمها لفترة تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أشهر، وتنخفض تدريجياً حتى تبلغ عامين ومن ثم تصبح أكثر استقلالية واعتماداً على نفسها في الحصول على الطعام، وبذلك وصل عدد حيوانات الطهر العربي على الجزيرة إلى أربعة حيوانات، اثنين من الذكور واثنتين من الإناث، سعياً لتحقيق أهداف برنامج «التكاثر وإعادة التوطين»، حيث جرى جلب الحيوانات من مركز البستان لتكاثر الحيوانات، وهي محمية طبيعية للحيوانات البرية غير ربحية تتخذ من الشارقة مقراً لها، كجزء من اتفاقية أبرمت مع جزيرة صير بني ياس، لتقيم في بيئة خاصة تحاكي بيئتها الطبيعية، والتي من شأنها أن تسهم في تهيئتها للعودة إلى الحياة البرية، ومن ثم التكاثر على أرض الجزيرة. وتوفر الشركة بيئة تدعم جهود الحفاظ على أندر الأنواع المهددة بالانقراض، وقد أسهم برنامج «التكاثر وإعادة التوطين» بالفعل في زيادة أعداد الحيوانات التي شارفت على الانقراض في الجزيرة.

يذكر أنه جرى إطلاق عملية تكاثر حيوان الطهر العربي للمرة الأولى في جزيرة صير بني ياس خلال نهاية تسعينيات القرن الماضي؛ بهدف إعادته إلى الحياة البرية. ويعد حيوان الطهر العربي من فصائل الحيوانات الأصلية التي استوطنت سلسلة جبال حجر الواقعة بين دولة الإمارات وسلطنة عمان، وقد تم إدراجه على اللائحة الحمراء للحيوانات المهددة بالانقراض، وفقاً للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة (IUCN).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا