• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الرياض: صالح يطلب الحوار بعد أن رفضه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

الرياض (د ب أ)

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية السعودية أسامه أحمد نقلي أن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح «طلب الحوار بعد أن رفضه». وكتب في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قاصدا صالح:»يطلب الحوار الذي رفضه مسبقا..بعد أن أسقط في يده». وأضاف:»علي عبدالله صالح بين مطرقة عقوبات مجلس الأمن وسندان عاصفة الحزم». وكان صالح تعهد في كلمة نقلتها وسائل إعلام تابعة له بعدم الترشح لمنصب رئاسة البلاد أو أحد من أقاربه بما فيهم نجله أحمد. وقال:»لنذهب إلى الحوار وصناديق الاقتراع ونعدكم أنا وأي أحد من أقربائي بعدم الترشح للرئاسة رغم أنه من حقنا، وليترشح أي مواطن وسنصوت له كما صوتنا لهادي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا