• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

نظراً لاحتوائها على الفلورايد والكالسيوم والمغنزيوم

أطعمة تحافظ على قوة الأسنان وتحميها من التسوّس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

رنا سرحان (بيروت) - يشير خبراء في طب الأسنان واللثة إلى أن المحافظة على صحة الأسنان مسؤولية كلّ شخص، ولا تتوقف عند تنظيف الأسنان، والابتعاد عن الأطعمة المحلاة فحسب، بل يجب اختيار الأطعمة المناسبة التي تسهم في تقوية الأسنان والمحافظة على صحّتها وصحة الفم بشكل عام. ويعتبر الفلورايد عنصراً مهماً في الحفاظ على الأسنان والعظام، ولا يمكن الحصول على مادة الفلورايد من خلال معجون الأسنان فقط بل هناك أطعمة تحتوي على الفلورايد. كما وتعتبر مادة الفوسفات مهمة لصحة الأسنان كذلك مواد الكالسيوم والمغنيزيوم وبعض الفيتامينات.

الكميات في الجسم

حول الفلورايد، يقول الأخصائي في طب الأسنان الدكتور عدنان زعرور إن كمية الفلورايد، المتواجدة في الجسم تصل إلى 30 جراماً ويوجد الفلورايد في العديد من المصادر الطبيعية والصناعية، التي تزيد من حماية التسوس وحماية العظام. وعن مصادر الفلورايد الطبيعية، يقول «لا شك أن التفاح وكبد العجل والبيض وكلى الحيوانات غنيّة بالفلورايد، كما إنه يتواجد في الشاي والماء والأسماك، لذا ينصح بتناول تلك الأطعمة التي تحسّن من قوة العظام والأسنان خاصة في طور البناء عند الأطفال».

أما عن مصادر الكالسيوم فيوضح أن الحليب أو اللبن هو أهم مصادر الكالسيوم والفوسفور، وهما سهلا الامتصاص. ويمثل الحليب ومنتجات الألبان أكثر من 75% من المتناول اليومي من الكالسيوم، حيث يصعب الحصول على الاحتياجات اليومية من الكالسيوم دون تناول الحليب أو منتجات الألبان.

ويعد الكالسيوم والفوسفور أهم العناصر المعدنية لتكوين العظام والأسنان. ويقول «يعتبر الكالسيوم أكثر العناصر المعدنية وجوداً في الجسم، حيث يشكل نحو 2% من وزن الجسم، ويوجد نحو 99% من الكالسيوم في الهيكل العظمي والأسنان، بينما 1% منه يكون في الدم والأنسجة الرخوة، وتصل كمية الكالسيوم في الجسم من 25 إلى 30 جراماً عند الولادة، وتزيد إلى أن تصل إلى نحو 1000 إلى 1200 جرامٍ عند اكتمال مرحلة النمو، كما يحتوي اللبن الرائب على مادة الكازين، إلى جانب غناه بمعدن الفوسفات والكالسيوم، وهذه المواد تساعد في تقوية الأسنان». من جهة أخرى، يقول زعرور «أفادت دراسات حديثة أنه للحصول على أسنان قوية والمحافظة على صحتها، فإنّ الجبنة تعتبر من بين أهمّ الوجبات التي ينبغي إضافتها إلى نظام الفرد الغذائي، إذ تعتبر الجبنة غنيّة بمادة الفوسفات التي تواجه الأثر الحمضي للأحماض التي تأكل مينا الأسنان، إضافة أنّ الجبنة غنيّة بمعدن الكالسيوم والفيتامين ‏D»، مشيراً‮ ‬إلى‮ ‬أن‮ ‬الكالسيوم‮ ‬عند‮ ‬اندماجه‮ ‬مع‮ ‬الفيتامين‮ ‬D‮ ‬يسهّل‮ ‬امتصاص‮ ‬هذا‮ ‬المعدن‮ ‬حيث‮ ‬تحتوي‮ ‬الجبنة‮ ‬على‮ ‬مادة‮ ‬الكازين،‮ ‬وهي‮ ‬بروتين‮ ‬فوسفاتي‮ ‬يعتبر‮ ‬المكوّن‮ ‬الرئيسي‮ ‬للبروتينات‮ ‬الموجودة‮ ‬في‮ ‬الجبنة‮ ‬واللبن،‮ ‬كما‮ ‬تساعد‮ ‬مادة‮ ‬الكازين‮ ‬في‮ ‬تحصين‮ ‬سطح‮ ‬الأسنان،‮ ‬ولذلك،‮ ‬في‮ ‬حال‮ ‬كانت‮ ‬الأسنان‮ ‬ضعيفة‮ ‬تميل‮ ‬إلى‮ ‬التسوس‮ ‬من‮ ‬الضروري‮ ‬إضافة‮ ‬الجبنة‮ ‬إلى‮ ‬وجبة‮ ‬الطعام‮ ‬للحماية‮ ‬من‮ ‬التسوس.

أطعمة‮ ‬متوازنة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا