• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

استعداداً للمنافسة تحت شعار «من أجل الإمارات نسمو بالمهارات»

600 مشارك في ورش تضع الشباب والفتيات على طريق الإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

بمشاركة نحو ستمائة من طلاب وطالبات الجامعات والمدارس في الدورة السادسة من منافسات المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات 2014، نظم مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني مؤخراً ورش عمل مكثفة في أبوظبي ودبي، استعداداً للمسابقة التي تقام تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وينظمها المركز خلال الفترة من 14 - 16 أبريل الجاري، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، حيث سيتنافس شباب وفتيات الإمارات في 24 مجالاً، منها 5 مهارات جديدة، تحت شعار «من أجل الإمارات نسمو بالمهارات».

تنطلق المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات 2014 الأسبوع المقبل مركزة على توعية الشباب والفتيات بآليات التنافس في 24 مجالاً منها 5 مهارات جديدة، وهو ما أكده المهندس حسين إبراهيم الحمادي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة توجه دائماً نحو توفير أحدث التقنيات والإمكانيات وورش العمل اللازمة لتمكين شباب وفتيات الإمارات من الإبداع والابتكار في كافة المجالات التقنية والمهنية، كما توجه القيادة الحكيمة نحو توفير كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي اللازم لتكوين أجيال وطنية قادرة على صناعة المستقبل الوطني المتطور في كافة قطاعات العمل والتقدم الصناعي والاقتصادي الذي تعيشه الإمارات حالياً ومستقبلاً.

فريق المهارات

الحمادي لفت إلى أن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني وضع كافة إمكانياته ووفر أحدث التقنيات والوسائل اللازمة لضمان حصول طلبة المدارس والجامعات المشاركين في المسابقة، على الفرصة الكاملة لكي يصلوا بمهاراتهم إلى العالمية من خلال الفوز بإحدى ميداليات المسابقة، ومن ثم الانضمام إلى فريق مهارات الإمارات وأوضح أنه وضع خُطّة متكاملة لإعداد هذا الفريق في كبري دول العالم المتقدم وتدريبهم على كافة المهارات وفق أرقى النظم العالمية المعمول بها في تلك الدول وصولاً إلى فريق قادر على الفوز في المونديال العالمي بالعديد من الميداليات التي تستحقها دولة الإمارات.

أما مبارك سعيد الشامسي، نائب مدير عام مركز مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، فقال: إن إستراتيجية العمل في المركز تتضمن السعي من خلال المسابقة الوطنية للمهارات، وغيرها من الفعاليات، نحو اكتشاف المواهب العلمية والتقنية والمهنية الموجودة بين شباب وفتيات الإمارات، وهي مواهب بحاجة إلى من يكتشفها ويشجعها وهو الدور الوطني الذي يجب أن تشارك فيه الأسرة وكافة المؤسسات التربوية والتعليمية حتى يتسنّى لهذه المواهب المشاركة في مسيرة خدمة مجتمعها ونهضته الحضارية، التي تحتاج إلى كافة الجهود المواطنة المخلصة ليتكاتف الجميع لما فيه خير دولتنا الفتية التي تتمتع بسمعة عالية بين دول العالم المتقدم.

العمل المشترك ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا