• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م
  02:22     تيريزا ماي تقول ان اعتداء مانشستر كان يهدف الى ايقاع "اكبر عدد من الضحايا"        02:23    ماي : هناك اجتماع أمني آخر اليوم لبحث هجوم مانشستر         02:31     شهود يقولون إنهم سمعوا "دويا هائلا" عند مركز آرنديل بمانشستر         02:37     شاهد من رويترز: العشرات يركضون من مركز آردنيل التجاري         03:00     القبض على شاب في الثالثة والعشرين من عمره لصلته بهجوم مانشستر     

الذين استحوا ماتوا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

من يسمع حسن نصر الله وهو يحمل على السعودية ودول الخليج، يظن أن من يقف في المحكمة الدولية متهماً باغتيال رفيق الحريري، ليس حزب الله، ومن يسمعه وهو يتهمها بإنتاج «داعش» يظن أن رجال هذا التنظيم وقادته قد خرجوا من سجون الرياض والعواصم الخليجية الأولى وليس من سجون بشار الأسد في دمشق ونوري المالكي في بغداد.

ومن يسمع حسن نصر الله وهو يتهم التحالف العربي بالتدخل في شؤون دولة عربية هي اليمن، يظن أن السعوديين وأهل الخليج هم الذين يقاتلون في دولة عربية أخرى هي سوريا، وليس حزب الله والفصائل التي تدور في فلك إيران.

ومن يسمعه وهو يتهم أهل الخليج بالوقوف مكتوفي الأيدي حيال العدوان الإسرائيلي على غزة، يظن أن القوة العسكرية الأقرب إلى حدود الدولة العبرية كانت قوات درع الجزيرة وليست قوات حزب الله المنشغلة بسفك دماء السوريين وحراسة الهلال الإيراني الممتد من طهران إلى بيروت.

ومن يسمع حسن نصر الله وهو يتهم أهل الخليج بالوقوف وراء تغيير المذاهب في العراق وسواه، يظن أن من يحاول نصب امبراطورية مذهبية تمتد من باب المندب إلى البحر المتوسط هو مجلس التعاون الخليجي وليس حزب الله وإيران.

في الحقيقة لابد من القول إن الذين استحوا ماتوا.

مريم العبد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا