• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  11:34    بدء اجتماع قوى المعارضة السورية في الرياض لتشكيل هيئة مفاوضات لمحادثات جنيف    

بالاشوفا.. مبدعة في الظل لبرنامج الفضاء السوفييتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يناير 2017

كوروليف، روسيا (أ ف ب)

عملت جالينا بالاشوفا لعقود طويلة على التصاميم الداخلية لمركبات الفضاء الروسية، لتجعل من هذه القطع الحديدية الصماء مكاناً مريحاً يعيش فيه الرواد، ويشعرون أنهم في بيوتهم.

في عام 1963 طلب كبير مصممي المركبات الفضائية السوفييتية سيرجي كوروليف من جالينا بالاشوفا وضع تصميم داخلي لأول مركبة فضائية من طراز «سويوز». وكان المهندسون قد وضعوا في المركبة كماً كبيراً من المعدات، دون الالتفات إلى راحة الرواد.

وتقول بالاشوفا في مقابلة مع وكالة فرانس برس «لم يكونوا على إدراك بما يعنيه أن يقيم أشخاص في هذا المكان، كل ما كان يهمهم هو الآلات».

وتضيف هذه المهندسة والفنانة الثمانينية «في عطلة نهاية الأسبوع تلك، فكرت بالطريقة التي يمكن أن نرتب بها الأجهزة في المركبة، فصممت ما يشبه الخزانة من جهة، وما يشبه الأريكة من الجهة الثانية، حيث يمكن للرواد أن يناموا». ورسمت لوحة تصور منظراً طبيعياً ليزين أحد جدران المركبة.

وتقول «وافق كوروليف على التصميم وعلى اللوحة»، مشيرة إلى أن تسعاً من لوحاتها سافرت إلى الفضاء.

ومع ذلك لم يسمح لها أبداً أن تضع توقيعها على لوحاتها في المركبات الفضائية.

وتعيش جالينا بالاشوفا في بيتها المتواضع في مدينة كوروليف التي تضم مقر تدريب رواد الفضاء الروس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا