• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

منتخبنا «6 من 6»

«الأولمبي» يجتاز طاجيكستان بالثلاثة ويعزز الصدارة «الآسيوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

سيد عثمان، فيصل النقبي (كلباء) عزز «الأبيض الأولمبي» صدارته للتصفيات الآسيوية، بالفوز على طاجيكستان 3 - صفر في المباراة التي أقيمت مساء أمس باستاد اتحاد كلباء، ضمن تصفيات المجموعة الرابعة المؤهلة لنهائيات القارية تحت 23 «قطر 2016»، وحملت الأهداف توقيع يوسف سعيد من ركلة جزاء في الدقيقة 14 وأحمد برمان في الدقيقة 22 وأحمد ربيع في الدقيقة 59، ورفع «الأبيض» بفوزه الثاني على التوالي رصيده إلى 6 نقاط يتصدر بها التصفيات، ويشق طريقه بنجاح نحو التأهل إلى النهائيات، حيث إنه حسب لوائح الاتحاد الآسيوي يتأهل صاحب المركز الأول من كل مجموعة بجانب أفضل 5 منتخبات تحصل على المركز الثاني من المجموعات العشر بالتصفيات، بجانب الدولة المضيفة قطر، ويصعد 3 منتخبات إلى «أولمبياد 2016». شهد المباراة الشيخ سعيد بن صقر القاسمي رئيس نادى اتحاد كلباء، ويوسف السركال رئيس اتحاد كرة القدم، وعبيد سالم الشامسي نائب رئيس الاتحاد، وهلال محمد رئيس المجلس البلدي لمدينة كلباء، وعدد من القيادات الرياضية وإدارة نادى اتحاد كلباء الذي يستضيف التصفيات. دخل «الأبيض الأولمبي» المباراة بتشكيلة ضمت أحمد شمبيه وخليفة مبارك غانم وعبد الله العلوي وأحمد راشد وعلي سليمان ويوسف سعيد وفهد حديد وأحمد ربيع وأحمد برمان وخلفان مبارك وحسين عباس. ورفع المنتخبان شعار الفوز، وبحث منتخبنا بقوة عن تعزيز طموحه في التأهل بفوز ثانٍ، بينما كان طاجيكستان بحاجة ماسة للنقاط الثلاث لتذوق طعم الفوز الأول، وتعويض نزيف النقاط بعد خسارته من اليمن في جولة الافتتاح بثنائية، كما أن الهزيمة الثانية تعني تبدد آمال الفريق في التأهل. حاول «الأبيض» انتزاع المبادرة الهجومية من البداية، ووضح أن علي شير مدرب طاجيكستان سعى بقوة لتعزيز دفاعاته، مع فرض رقابة صارمة على الأوراق الرابحة، الأمر الذي شكل صعوبة في البداية، وحال دون اختراق دفاع المنافس. ويجرب أحمد ربيع حظه بقذيفة مباغتة تذهب بجوار القائم، ويتعرض يوسف سعيد المنفرد للعرقلة من جادي يوف حارس طاجيكستان الذي ينال بطاقة حمراء، ليلعب منتخب بلاده بعشرة لاعبين، وتحتسب ركلة جزاء، يحرز منها يوسف سعيد الهدف الأول لمنتخبنا في الدقيقة 14. ويتخلى طاجيكستان عن تحفظه الدفاعي، في محاولة لإدراك التعادل، بينما سعى «الأبيض الأولمبي» لتعزيز تقدمه، وتحقيق فوز مريح يمهد الطريق إلى نهائيات «قطر 2016»، وفي الدقيقة 22، يطلق علي سالمين صاروخاً، يحاول الدفاع إبعاده، وتهيأت الكرة أمام أحمد برمان الذي أودعها الشباك بمهارة محرزاً الهدف الثاني لمنتخبنا. ويحاول طاجيكستان تنظيم صفوفه، واللجوء إلى الهجمات المرتدة السريعة ولكن دفاع منتخبنا كان يقظاً، ولاحت فرصة ليوسف سعيد الذي راوغ مدافعاً، ويمرر الكرة إلى خلفان مبارك سددها تجاه الشباك، لولا براعة الحارس الذي أنقذ فريقه من فرصة الهدف الثالث طاجيكستان، وتكرر المشهد «طبق الأصل»، وتدخل الحارس مجدداً. في بداية الشوط الثاني، دفع الدكتور عبدالله مسفر مدرب المنتخب الوطني، باللاعب محمد سرور بدلاً من علي سالمين، وهو تغيير بهدف تعزيز والوسط والقوة الهجومية لـ «الأبيض الأولمبي»، للعمل على زيادة الغلة من الأهداف، وفرض السيطرة التامة على منطقة المناورات، لإحباط أي محاولة هجومية للمنافس، ويقود يوسف سعيد أولى المحاولات الهجومية لمنتخبنا في النصف الثاني من المباراة، بعدما اخترق الدفاع، ولكن حارس طاجيكستان انقض على الكرة قبل أن يودعها يوسف داخل الشباك، ويوجه أحمد ربيع قذيفة رأسية إثر ضربة ركنية تذهب بجوار القائم. ومن ضربة حرة، يرسل أحمد ربيع قذيفة عرضية، يحاول الحارس أبعادها، ولكنها تصطدم بالقائم، وتسكن الشباك محرزاً الهدف الثالث لمنتخبنا في الدقيقة 59. وتلوح فرصة خطرة لطاجيكستان، ولكن الحارس أحمد شامبيه ينجح في أول اختبار حقيقي له في الدقيقة 62 بعدما تصدى ببراعة لصاروخ من داخل منطقة الجزاء بقدم رحمانوف، وبمهارة عالية يراوغ عبد الله غانم مدافعين ويسدد في المرمى الخالي من حارسه المتقدم، ولكن المدافع يبعد الكرة من على الخط، ليضيع هدف مؤكد من «الأبيض الأولمبي»، ويلعب سعيد جاسم بدلاً من فهد حديد، ومن أول لمسة يتلقى جاسم المنفرد تمريرة ولكنه لم يستثمرها بعدما سدد الكرة بعيداً عن المرمى وبعدها يهدر يوسف سعيد المنفرد فرصة لتنتهي المباراة بفرحة إماراتية وفوز غالٍ بثلاثية نظيفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا