• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

وفاة شاب كولومبي بعد رميه بالحمض الكاوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

أ ف ب

قضى شاب كولومبي في الثانية والعشرين من عمره الاربعاء متأثرا بحروق ناجمة عن رميه بالحمض الكاوي، بحسب الشرطة، في الوقت الذي يثير هذا النوع الشائع من الاعتداءات غضبا كبيرا في البلاد.

وكان الشاب تعرض للهجوم في مدينة ميدلين ثاني مدن كولومبيا مساء الثلاثاء "بحمض مركز"، وفقا للشرطة التي اوضحت انه توفي في اليوم التالي في المستشفى، بعدما اصابت الحروق أكثر من ثلث جسمه وأجزاء كبيرة من وجهه".

واصيب الشاب ايضا باضطرابات دماغية، ولم يعرف ما اذا كان سببها استنشاق المادة الكيميائية او الحروق.

وهذا الهجوم هو الخامس من نوعه في الاسبوعين الماضيين في كولومبيا. ومنذ العام 2004 سجل نحو الف اعتداء مماثل.

ازاء ذلك، قررت السلطات الكولومبية تشديد الرقابة على بيع الاحماض الكاوية، وتشديد العقوبات في هذا النوع من الجرائم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا