• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

هودل يطالب بالصبر عليه 10 مباريات

الإنجليز يطالبون بحماية كاين من «محرقة الإشادة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

هدف يجعل كاين سوبر ستار وجوتزه مونديالي صامت ! محمد حامد (دبي) في تطور مفاجئ للتفاعل الصحفي والإعلامي الإنجليزي مع هاري كاين نجم توتنهام ومنتخب الأسود الثلاثة، الذي تصدر واجهات الصحف عقب هدفه في مرمى ليتوانيا بعد 79 ثانية فقط من الظهور في مباراته الدولية الأولى، عادت الصحف اللندنية لتطالب بتخفيف حمى الاهتمام الإعلامي باللاعب الصاعد، لكيلا يحترق سريعاً، كما شارك روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنجليزي في الحملة الجديدة التي تطالب بعدم حرق كاين من فرط الاهتمام به. صحيفة «التلجراف» أشارت إلى أن كاين أحرز هدفاً في منتخب متواضع، وهو منتخب ليتوانيا الذي يكاد يخرج من قائمة أفضل 100 منتخب في العالم وفقاً لتصنيف الفيفا، وعلى الرغم من ذلك فقد جعلت الصحف البريطانية كاين نجماً يحلق في السماء، ويقترب من الشمس، مما يهدد باحتراقه سريعاً، في حين نجح ماريو جوتزه في منح ألمانيا لقب كأس العالم 2014 بهدفه التاريخي في مرمى الأرجنتين، وهو الذي لم يكن يتجاوز كاين عمراً سوى بـ 150 يوماً، إلا أن النجم الإنجليزي حظي بضجة إعلامية «بريطانية» أكثر من تلك التي أحاطت بجوتزه في بلاده. وقالت الصحيفة البريطانية، إن عدداً قليلاً من دول العالم التي ينجح إعلامها في جعل اللاعب نجماً في غضون عدة ساعات، ويعد الإعلام الإنجليزي الأقوى في هذه الأمور، ولعل ما فعله مع كاين هو الدليل الأقوى على ذلك، فقد تم تسريع وتيرة نجومية اللاعب من درجة الصفر إلى الدرجة 60 بعد هدفه في التصفيات الأوروبية، وتابع التقرير:«تحول كاين من معشوق لجماهير توتنهام إلى نجماً لإنجلترا بأسرها، فالجميع في ويمبلي كانوا يقفزون فرحاً من أجل هذا اللاعب، مما جعله أقرب إلى الحمى التي تحتاج إلى التعامل العاقل والهادئ»، وعبر صفحات «دايلي ميل» أكد جلين هودل نجم المنتخب الإنجليزي السابق أنه غادر ويمبلي وعلى وجهه ابتسامة الشعور بالرضا لأن الكرة الإنجليزية لازالت تملك المواهب، حيث يتصدر كاين قائمة الهدافين في البريميرليج، وها هو يبدأ مسيرته مع المنتخب بصورة مثالية. وتابع هودل: «لكي يتم الحكم بصورة عادلة على كاين يجب أن نراقبه في 10 مباريات دولية على الأقل، لقد شاهدته جيداً طوال الـ 12 شهراً الماضية، سواء مع منتخب إنجلترا تحت 21 عاماً، أو بعد تصعيده للفريق الأول في توتنهام، وكذلك في يوروبا ليج، ثم المنتخب الأول، إنها قفزات سريعة في مسيرته، وبرهن اللاعب على أنه يملك قدرات جيدة في كل هذه المحطات، ولكننا نحتاج إلى بعض الصبر للحكم على تجربته مع الأسود الثلاثة بصورة عادلة تماماً».من ناحيته، طالب روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنجليزي بتعاون الجميع من أجل إبقاء أقدام كاين على الأرض، وتحريره من الاهتمام الإعلامي الذي وصل إلى حدود قد تؤثر عليه سلبياً، وفي تصريحات نقلتها صحيفة «الميرور» قال هودجسون:«لن أكون سبباً في جعل كاين يحلق في السماء، أعتقد أن اللاعب يحق له الشعور بالفرحة لأن البعض ينظرون إليه الآن باعتباره ظاهرة كروية، والآن ليس مطلوباً منا أن نعيده إلى الوراء، هناك مسؤولية مشتركة بين توتنهام والمنتخب في جعل اللاعب في قمة التركيز بعيداً عن الإشادات، سوف نقلل من نبرة المديح، كما يتوجب على الإعلام أن يفعل ذلك، لقد امتدحوه بما يكفي». ويترقب الإنجليز مباراة منتخبهم الودية الدولية أمام إيطاليا لمعرفة مصير كاين، وما إذا كان سيبدأ المباراة في التشكيلة الأساسية أم لا، خاصة أن الأدوار التي يقوم بها في الملعب تتشابه مع وين روني إلى حد كبير، فكلاهما يأت من الخلف ويتحرك بحرية في المناطق الهجومية، وأشار هودجسون إلى أنه قد يقوم بتغيير طريقة اللعب في حال دفع بالنجمين «روني وكاين» معاً في تشكيلة واحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا