• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

هدف شنايدر يمنح هولندا التعادل مع تركيا في تصفيات «يورو 2016»

ثنائية فيلايني تقود بلجيكا لاكــتساح قبرص بخماسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

بروكسل (رويترز)

أحرز مروان فيلايني هدفين ليقود بلجيكا لاكتساح قبرص 5 - صفر، وتقليص الفارق إلى ثلاث نقاط مع ويلز متصدرة المجموعة الثانية في تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2016 أمس الأول. وبعد فوز واحد، وتعادل مرتين في أول ثلاث مباريات لها في التصفيات أصبحت بلجيكا التي تحتل المركز الرابع في التصنيف العالمي تعاني الضغوط، وقال مارك فيلموتس مدرب بلجيكا للصحفيين «أمتع اللاعبون أنفسهم، وكنا نعلم ما نفعله، نعم.. أشعر بالرضا».

وتقدمت بلجيكا التي وصلت لدور الثمانية في كأس العالم العام الماضي 2 - صفر بنهاية الشوط الأول بعدما أضاع الفريق الكثير من الفرص في مواجهة قبرص الضعيفة، وافتتح فيلايني لاعب وسط مانشستر يونايتد الانجليزي التسجيل لبلجيكا في منتصف الشوط الأول، بعدما فشل دفاع قبرص في إبعاد الكرة اثر ركلة ركنية، وأرسل صانع اللعب ايدن هازارد تمريرة عرضية ضاعف منها كريستيان بنتيكي تقدم بلجيكا قبل عشر دقائق على نهاية الشوط الأول. وسدد فيلايني الكرة في الشباك من مدى بعيد في الدقيقة 66 ثم أضاف هازارد الهدف الرابع لبلجيكا بعد دقيقة واحدة بتسديدة مذهلة. وفي أول ظهور دولي له، أكمل ميتشي باتشواي خماسية بلجيكا مع تبقي عشر دقائق على النهاية بعدما استخلص راجا ناينجولان الكرة من أحد مدافعي قبرص.

وافتقدت قبرص التي فازت 2-1 على البوسنة في سبتمبر الماضي جهود ستة من لاعبيها بسبب الإصابة، ولم تسدد سوى مرى واحدة على مرمى بلجيكا عن طريق ضربة رأس في الشوط الثاني. وقال خارالامبوس خريستودلوس مدرب قبرص «خسرنا أمام الفريق الأفضل، منتخب بلجيكا ضمن الأفضل في العالم»، وأضاف «يجب علينا نسيان هذه المباراة، كنا نعلم منذ البداية أنه من الصعب الخروج بشيء خارج ملعبنا أمام بلجيكا»، وتملك بلجيكا ثماني نقاط من أربع مباريات، بينما تأتي ويلز في الصدارة ولها 11 نقطة من خمسة لقاءات، فيما حققت البوسنة أول فوز لها في التصفيات أمام أندورا لترفع رصيدها إلى 5 نقاط، مقابل لاشيء للأخيرة.

وفي المجموعة الأولى، سدد ويسلي شنايدر كرة اصطدمت بأحد اللاعبين وهي في طريقها إلى المرمى في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع ليقود هولندا للتعادل 1-1 مع ضيفتها تركيا، واصطدمت تسديدة شنايدر من مدى بعيد بزميله المهاجم كلاس يان هنتيلار لتنتزع هولندا نقطة على أرضها وتنجو من ثالث هزيمة في خمس مباريات بالمشوار الحالي للتصفيات. وكان بوراك يلمظ تقدم لتركيا مع تبقي ثماني دقائق على نهاية الشوط الأول بتسديدة من داخل منطقة الجزاء اصطدمت بالمدافع برونو مارتنز اندي قبل أن تسكن الكرة الشباك، وظلت هولندا في المركز الثالث بالمجموعة برصيد سبع نقاط من خمس مباريات، لكنها تتقدم بنقطتين على تركيا. وقال شنايدر للتلفزيون الهولندي: «كنا نبحث عن الفوز منذ الدقيقة الأولى، أتيحت فرصة واحدة لتركيا أمام المرمى». وأضاف: «سيطرنا على مجريات اللعب وصنعنا عدة فرص للتسجيل، لكن انتظرنا حتى الوقت المحتسب بدل الضائع كي ندرك التعادل»، وتابع: «لم نفرض أسلوبنا في اللعب كما ينبغي خلال الشوط الأول، وكنا نهاجم بشكل أكبر في الشوط الثاني، وكان يجب أن نخرج بشيء في النهاية».

ورغم تجنب الهزيمة لا يزال المدرب جوس هيدينك يعاني الضغوط ،بعد تجديد الاتحاد الهولندي الثقة فيه عقب الهزيمة على ملعب ايسلندا في أكتوبر الماضي. ومنذ الحصول على المركز الثالث في كأس العالم العام الماضي في البرازيل تحت قيادة المدرب لويس فان جال تراجعت نتائج هولندا بشدة، ووقع هيدينك عقدا لمدة عامين من أجل قيادة هولندا حتى نهائيات بطولة أوروبا العام القادم في فرنسا، لكن الفريق خسر مرتين في أول ثلاث مباريات بالتصفيات تحت قيادة المدرب المخضرم. وتنفس هيدينك الصعداء بعد فوز هولندا 6-صفر في ملعبها على لاتفيا خلال نوفمبر، لكن التعادل مع تركيا سيفرض المزيد من الضغوط عليه، وخسر منتخب كازاخستان أمام نظيره الإيسلندي صفر-3 في الماتي، ورفعت إيسلندا رصيدها إلى 12 نقطة، مقابل 13 للتشيك التي فازت على لاتفيا (نقطتان)، فيما تحتل كازخستان المركز السادس الأخير ولها نقطة واحدة.

وفي المجموعة الثامنة، فاز منتخب أذربيجان على نظيره المالطي 2-صفر في باكو، في المباراة التي جرت على ملعب توفيق بهرموف، وافتتح جاهد حسينو التسجيل لأصحاب الأرض في وقت مبكر من متابعة رأسية (4). وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني، عزز ديميتري نظروف تقدم أذربيجان بالهدف الثاني بقذيفة من نحو 25 مترا عانقت سقف الشبكة (92). وحصدت أذربيجان أول 3 نقاط بعد 4 هزائم متتالية، ووقف رصيد مالطا عند نقطة وحيدة. وكانت كرواتيا المتصدرة سحقت ضيفتها النرويج 5-1 فرفعت رصيدها إلى 13 نقطة مقابل 9 للنرويج التي ستنخفض حظوظها في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل المباشر، وذلك بعد تعادل إيطاليا الثانية (11 نقطة) ومضيفتها بلغاريا الرابعة (5 نقاط).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا