• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ألمانيا وتركيا تسعيان لإلغاء شرط «شنغن» للأتراك مقابل التعاون في وقف سيل الهجرة

ميركل: نحتاج إلى نهج أوروبي «شامل» لحل أزمة اللاجئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 يناير 2016

برلين، عواصم (وكالات)

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أمس، أن الإجراءات التي تتخذها الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من جانب واحد لن تحل أزمة اللاجئين التي تتطلب مجهودا مشتركا. وتجيء هذه التصريحات في وقت انتشلت فيه جثث 44 مهاجراً على الأقل منهم 20 طفلاً، أمس، في بحر إيجه، ما يزيد الضغط على أوروبا لمواجهة هذه الكارثة الإنسانية.

وقالت، في ختام لقاء مع رئيس الحكومة التركية أحمد داود أوجلو في برلين: «الحلول الفردية، التي تتخذها كل دولة عضو لنفسها، لن تساعدنا. بدلاً من ذلك، نحتاج إلى نهج أوروبي شامل». وكانت ميركل قد قالت في وقت سابق هذا الأسبوع، إن قرار النمسا الحد من عدد اللاجئين وتشديد الضوابط على الحدود «غير مفيد».

وقالت ميركل، إن تركيا التزمت «القيام بكل ما هو ممكن» لخفض تدفق المهاجرين الذين ينطلقون من أراضيها إلى أوروبا. وأضافت أن البلدين أصدرا بياناً مشتركاً في ختام لقائهما جاء فيه أن «الحكومة التركية ستبذل كل ما هو ممكن للحد من عدد اللاجئين».

من جانبه، قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، إن تركيا تبذل قصارى جهدها لوقف الهجرة غير الشرعية لأوروبا، ولكنها تبقي على سياسة الباب المفتوح للاجئين الفارين من الحرب الأهلية في سوريا.

وفي مقابل تعاون تركيا في وقف سيل الهجرة، أعلنت ميركل وداود أوغلو أمس أن البلدين يعملان على إلغاء شرط الحصول على تأشيرات للأتراك الراغبين بدخول فضاء «شنغن» بـ«حلول أكتوبر». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا