• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

معارك عنيفة بين "داعش" ومقاتلي المعارضة بسوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يناير 2014

ا ف ب

تدور اشتباكات عنيفة اليوم السبت، بين الدولة الاسلامية في العراق والشام ومقاتلي المعارضة في محيط مدينة سراقب "شمال غرب"، والتي تعد معقلا للجهاديين واستقدم مقاتلو المعارضة تعزيزات الجمعة للسيطرة عليها، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد "تدور اشتباكات عنيفة في محيط مدينة سراقب (في محافظة ادلب) بين مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام ورتل من كتائب اسلامية مقاتلة وكتائب مقاتلة يحاول السيطرة على معاقل الدولة".

وتعد هذه المدينة الخارجة عن سيطرة النظام السوري منذ نوفمبر 2012، والواقعة على الطريق بين حماة (وسط) وحلب (شمال)، آخر معاقل الدولة الاسلامية في ادلب.

وكان المرصد افاد في وقت سابق ان رتلا يضم نحو 200 مقاتل من الكتائب الاسلامية والكتائب المقاتلة، بحوزتهم دبابات وعربات مدرعة، توجه إلى سراقب "التي يتواجد فيها مئات المقاتلين من الدولة الاسلامية".

وقتل خمسة مقاتلين معارضين بتفجير جهاديين لسيارتهم في سراقب بعد منتصف الليل، بحسب المرصد الذي اشار الى ان الخمسة قضوا في "انفجار لغم ارضي بسيارتهم".

واوضح الناشط منهل بريش عبر الانترنت، ان التفجير نتج من الصاق جهاديين شحنة ناسفة أسفل شاحنة صغيرة "بيك اب" تابعة لحركة احرار الشام الاسلامية، والتي تشكل رأس حربة في المعارك الدائرة لاكثر من اسبوع ضد عناصر "الدولة الاسلامية" المرتبطة بالقاعدة.

وتدور منذ الثالث من يناير معارك بين ثلاثة تشكيلات معارضة هي "الجبهة الاسلامية" (التي تعد احرار الشام من ابرز مكوناتها) و"جيش المجاهدين" و"جبهة ثوار سوريا"، وعناصر الدولة الاسلامية التي يتهمها الناشطون والمعارضة بتطبيق معايير متشددة وارتكاب ممارسات "مسيئة" تشمل اعمال القتل والخطف والاعتقال.

وحقق مقاتلو المعارضة تقدما في ادلب وحلب (شمال)، بينما تحقق الدولة الاسلامية تقدما في الرقة (شمال) التي تعد ابرز معاقلها، بحسب المرصد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا