• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

قامة ملح.. أنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يناير 2014

ميلاد ديب

حوار

أحاول أن أصنع المستحيل.. لقد كبرت وأشعر بوحدتي المتوحشة، حدقتي هرمة، إنني بعين واحدة وفقدت الأخرى في شجار.

يقولون لي: لك عيون كثيرة مبثوثة في كل جسدك، أنت ترى بجسدك وليس بعينيك، أحياناً، أقف أمام المرآة.. أغرس سبابتي في عيني المفقوءة.. وأصرخ وأصرخ.. ليس من الألم، بل لتذكري الأحداث التي أصابتني.

ما الذي فعله ذلك الأخرق؟.. هو حوار ساخن ليس غير. كنت متشبثاً بفكرتي وكذلك هو، لكن المشكلة في السيطرة الغبية. هناك محنة في هذا العالم، محنة حصار بغداد: الحريات في الوطن العربي.. المجتمعات الاستهلاكية.. القتل من أجل الجنس والشرف.. والحرب على الإرهاب.

كنت أود أن أحاور من غير قبضات.

ذلك الأحمق الكبير لكمني ثم غرس سبابته في عيني اليسرى، ما الذي سأفعله بعد ذلك.. كان علي ألا أتكلم بخفة وسخرية.. لماذا قلت له ذلك؟ لماذا؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف