• الأربعاء 20 ربيع الآخر 1438هـ - 18 يناير 2017م

كاميرون يقدم استقالته للملكة ورئيسة الوزراء الجديدة تتسلم منصبها اليوم

لندن: لا داعي لتسريع الخروج من الاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يوليو 2016

لندن (وكالات)

ترأس ديفيد كاميرون أمس، آخر مجلس وزراء له، قبل أن تحل محله اليوم الأربعاء وزيرة الداخلية تيريزا ماي على رأس الحكومة البريطانية لتتفرغ بشكل خاص لمهمة تنفيذ قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وسيقدم كاميرون استقالته اليوم إلى الملكة اليزابيث بعد آخر لقاء أسبوعي يجيب خلاله عن أسئلة نواب مجلس العموم صباحا. وبذلك، فإن رئيسة الحكومة البريطانية الجديدة ستتولى مهامها بعد أقل من ثلاثة أسابيع من تصويت البريطانيين للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال حليف بارز لرئيسة الوزراء البريطانية الجديدة أمس، إن بريطانيا لن تسارع بالمضي في خطوات الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في أعقاب عقد ديفيد كاميرون آخر اجتماع لحكومته. وستحل ماي (59 عاما) محل كاميرون الذي استقال بعد رفض البريطانيين الاستماع لنصيحته، وصوتوا في استفتاء يوم 23 يونيو بالخروج من الاتحاد مما أدخل البلاد في حالة ضبابية سياسية واقتصادية.

وبعد حضور اجتماع الحكومة القصير ثم مغادرته لوحت وزيرة الداخلية الحالية ورئيسة الوزراء المقبلة بيدها بقدر من الخجل على أعتاب 10 داونينج ستريت الذي سيصبح قريبا مقرها.

وستواجه مهمة ضخمة لفصل بريطانيا عن قوانين الاتحاد الأوروبي التي تراكمت لأكثر من أربعة عقود والتفاوض على بنود تجارية جديدة، وتقليص الضرر المحتمل على الاقتصاد. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا