• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الجيش العراقي يتأهب لمواجهة التظاهرات المليونية و«الحشد» يستعرض قوته في العاصمة

إغلاق تام للطرق والجسور الحيوية في وسط بغداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يوليو 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

شهدت العاصمة العراقية بغداد أمس توتراً بالغاً وذلك بعد أن انتشرت الدبابات وقطعات الجيش في أغلبية الشوارع ما أدى إلى إغلاق معظمها، فيما توقفت شبكات الهواتف النقالة لساعات. وتزامن ذلك مع قيام ميليشيات «الحشد الشعبي» باستعراض قوتها العسكرية في شارع السعدون متوجهة إلى ساحة التحرير مركز العاصمة العراقية بغداد بصورة مفاجئة.

وكشفت صور تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي عدداً من أفراد الميليشيات ترفع أعلامها الطائفية، فيما أظهر تسجيل مصور انتشاراً كثيفاً لآليات الجيش العراقي وسط العاصمة بغداد، إضافة إلى انتشار كثيف لمختلف الوحدات الأمنية، وذلك تزامناً مع إجراءات أمنية مشددة.

وأصدرت قيادة عمليات بغداد بياناً أوضحت فيه سبب الإجراءات الأمنية المشددة التي حصلت في بعض الشوارع بجانبي الكرخ والرصافة، وبينت أن هناك استعداداً لاستعراض عسكري قريب في المنطقة، لكنها لم توضح أسبابه.

وجاءت الإجراءات الأمنية، حسبما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف استعراض الحكومة قوتها أمام تهديدات مبطنة من مليشيات داخل «الحشد الشعبي»، بعضها يجهز لتظاهرة مليونية مثل «سرايا السلام»، وسط تهديدات فصائل ميليشياوية أخرى بإعدام متهمين معتقلين في السجون، تجاوزاً لوزارة العدل ودون انتظار أوامر رئاسة الجمهورية.

وذكر شهود أن استعراض المليشيات «قطع الطرق والهواتف، واستمر طيلة ساعات الصباح الأولى، حيث تم الاستعراض في شارع حيفا القريب من وزارة الدفاع والمنطقة الخضراء. وأكدوا أن بعض الشوارع في جانب الرصافة مازالت مغلقة كشارع السعدون وساحة التحرير. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا