• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أنباء عن استيلاء«داعش» على منظومة صواريخ سورية مضادة للجو

مقتل 30 مدنياً بينهم 13 طفلاً بغارات في دير الزور

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 يناير 2016

عواصم (وكالات)

نفذت مقاتلات التحالف الدولي غارتين على مواقع «داعش» في الرقة ومنبج بحلب، ما أدى لتدمير وحدة تكتيكية ومحطة لفرز الغاز عن النفط يستغلها التنظيم الإرهابي. من جانبه أعلن المرصد السوري الحقوقي مقتل 30 مدنياً على الأقل، بينهم 13 طفلاً، وإصابة العشرات بمجزرة جديدة نجمت عن ضربة جوية شنتها مقاتلات روسية أو سورية، مستهدفة قرية طابية جزيرة شرق مدينة دير الزور.

ويسيطر تنظيم «داعش» على ريف دير الزور، في حين أن قوات النظام لا تزال تمسك بأقل من نصف المدينة مركز المحافظة. ويضيق مقاتلو التنظيم المتشدد منذ أيام عدة، الخناق على المدينة إثر هجوم كبير شنوه السبت الماضي، ما أدى إلى مقتل عشرات الأشخاص من الجانبين، إضافة إلى مدنيين.

وأفاد المرصد بأن 439 شخصاً على الأقل قتلوا في دير الزور منذ السبت الماضي بالمعارك وضربات الطيران وإعدامات نفذها «داعش» بحق مدنيين ومقاتلين موالين للنظام.

وأفادت تقارير بأن «داعش» استولى في ريف دير الزور على منظومة الصواريخ المضادة للجو «كوادرات» السورية الروسية الصنع.

وذكر موقع عسكري روسي يعرف بـ«بي أم بي دي»، ويتولى إدارته موظفون في المركز الروسي للاستراتيجيات والتكنولوجيات، إن تلك صور فوتوغرافية نشرها التنظيم الإرهابي، تبين المعدات العسكرية المستولى عليها بحال جيدة، مضيفاً أن بضعة صواريخ موجهة مضادة للطائرات طراز «ام 9 3» وقعت أيضاً بين أيدي الإرهابيين. ويبلغ مدى إطلاق صواريخ المنظومة 22 إلى 23 كيلومتراً، وارتفاع تدمير الأهداف الجوية بين12 إلى 14 كيلومتراً، ما يمكن أن يشكل نظرياً خطراً على طائرات القوات الجوية الروسية وقوات التحالف الغربي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا