• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فاز على هاميلتون وروزبرج

فيتل بطلاً لـ«جائزة ماليزيا الكبرى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

سيبانج (د ب أ)

توج الألماني سيباستيان فيتل سائق فيراري بلقب سباق الجائزة الكبرى الماليزي، ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، متفوقاً على ثنائي مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون والألماني نيكو روزبرج ليحصد أول لقب لفيراري خلال نحو عامين.

وفاز فيتل بلقب بطولة العالم أربع مرات متتالية مع ريد بول قبل أن ينتزع منه هاميلتون اللقب في الموسم الماضي.

ودخل فيتل إلى مركز الصيانة مرتين مقابل ثلاث مرات لمنافسيه، في طريقه نحو تحقيق الفوز رقم 40 في مسيرته، والأول له منذ فوزه بتسعة سباقات متتالية مع ريد بول في السباق الختامي لموسم 2013 في البرازيل.

ولم يحرز فيراري أي فوز منذ حصول فرناندو الونسو على لقب سباق الجائزة الكبرى الإسباني في 12 مايو 2013.

وخسر فريق مرسيدس أول سباق له منذ أن حصد الأسترالي دانييل ريشياردو لقب سباق بلجيكا الموسم الماضي، حيث توج الفريق بثمانية سباقات منذ ذلك الحين، من بينهم سبعة انتصارات حققها هاميلتون الذي توج بلقب السباق الافتتاحي للموسم الحالي في أستراليا منتصف مارس الجاري متفوقا على روزبرج وفيتيل.

وقال فيتل: «إنه يوم استثنائي، العديد من أحلام الطفولة تحولت إلى حقيقة». وأضاف: «لقد كان تغيراً كبيراً العام الماضي، ولكن الفريق رحب بي منذ اليوم الأول، عندما تم فتح بوابة مارانيلو كان بمثابة حلم تحول إلى حقيقة».

ومن جانبه قال الرئيس الجديد لفيراري «ماوريسيو اريفابيني »: «أشعر بسعادة فائقة لكل من عمل من أجل هذا الإنجاز، إنه شرف لي أن أعمل مع هذا الفريق، سيباستيان كان مذهلاً».

ومازال هاميلتون يتصدر الترتيب العام لفئة السائقين برصيد 43 نقطة بفارق ثلاث نقاط فقط أمام فيتيل صاحب المركز الثاني ويأتي روزبرج ثالثا برصيد 33 نقطة. وتوجهت الأنظار كلها صوب فريق ساوبر مجدداً في اللفة الرابعة بعدما انحرفت سيارة ماركو اريكسون لتضطر سيارة الأمان للدخول إلى المضمار. وكان هاميلتون وروزبرج من بين السائقين الذين دخلوا إلى مركز الصيانة للحصول على إطارات جديدة بينما ظل فيتيل في المضمار واحتفظ بموقعه في الصدارة بعد خروج سيارة الأمان، بينما دخل فيتل إلى مركز الصيانة للمرة الأولى في اللفة رقم 18 ليعود في المركز الثالث خلف هاميلتون وروزبرج لكن بعد ست لفات فقط استعاد الصدارة بعد دخول ثنائي مرسيدس إلى مركز الصيانة، ليظل في الصدارة، بعدما قطع 56 لفة في ساعة واحدة و41 دقيقة و793. 5 ثوان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا