• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اطلع على المخططات النهائية لمشروع متحف التراث الإسلامي

سلطان القاسمي يفتتح معرض الأزياء الإسلامية الأول بالمنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح أمس، معرض الأزياء الإسلامية الأول من نوعه في المنطقة، المقام بتنظيم من إدارة التراث التابعة لدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، في إحدى قاعات المباني الجديدة لمؤسسة الشارقة للفنون، بمنطقة قلب الشارقة، وذلك بالتزامن مع فعاليات أيام الشارقة التراثية، ويستمر حتى نهايتها.

ويأتي المعرض جزءاً من مشروع متحف التراث الإسلامي الذي سيتم افتتاحه في نوفمبر المقبل، حيث كان صاحب السمو حاكم الشارقة وجه بتأسيسه ضمن مشروعات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، ليكون مرجعاً إنثولوجياً للثقافة الشعبية للعالم الإسلامي.

وقام صاحب السمو حاكم الشارقة فور وصوله إلى مقر المعرض، بالتوقف عند خريطة قديمة لإمارة الشارقة، تبين ملامح الحياة القديمة للإمارة، وما تميزت به من عناصر عمرانية، تنوعت بين أسوار وحصون وقلاع، وبيوت من الجص والحجارة، تؤكد عراقة العمارة في الشارقة وأصالتها. بعدها بدأ سموه جولته التفقدية للمعرض، مستمعاً إلى شرح من عبد العزيز المسلم، مدير إدارة التراث والشؤون الثقافية في دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، حول أقسامه التي توزعت على ستة أقاليم، تضم مجموعات متنوعة من الأزياء والزينة والمقتنيات الشخصية والمنزلية التي تمثل تراث المجتمع الإسلامي من شتى أنحاء العالم. وشاهد سموه خلال جولته ما يضمه المعرض من قطع رائعة، تعدت الخمسين قطعة، اقتناها فريق العمل في إدارة التراث، وتمثل ثماني عشرة دولة من الأقاليم الإسلامية الرئيسة، وهي بلدان شبه الجزيرة العربية، وبلاد الشام وشمال إفريقيا، وشرق إفريقيا، وآسيا الوسطى، وجنوب شرق آسيا.

ومن بين المجموعات المعروضة مجموعة أزياء من شمال إفريقيا، مهداة إلى صاحب السمو حاكم الشارقة من المغرب العربي، وتحديداً من كل من تونس والجزائر والمغرب، وهي مجموعة مميزة، تحتوي على قطع نادرة من القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين. وضمن فقرات الافتتاح قدمت الفرقة السواحلية عرضاً فلكلورياً، نال إعجاب الحاضرين. وفي استراحة لسموه والحضور، بعد جولتهم في المعرض، اطلع صاحب السمو حاكم الشارقة، على المخططات النهائية لمشروع متحف التراث الإسلامي، والذي يشيد في منطقة التراث بقلب الشارقة، على هيئة مبانٍ حديثة، تأخذ شكل الخيام، للدلالة على البيئة التراثية الإماراتية.

ووجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بتوسعة مكان العرض، وذلك لتوفير مساحة أرحب للجمهور، للاطلاع على محتوياته. (الشارقة - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض