• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مقتل 35 مسلحاً من «طالبان» بعمليات أمنية

مسؤولون أفغان يؤكدون وقوع تزوير في الانتخابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

أكد مسؤولو الانتخابات في أفغانستان أمس وقوع تزوير وتجاوزات في الانتخابات التي أُجريت الأسبوع الماضي. فيما قُتل 35 مسلحاً من حركة طالبان بعمليات مشتركة نفّذتها القوات الأفغانية، وقوات المساعدة الدولية (إيساف) خلال يومي أمس وأمس الأول.

وقال عبد الستار سعادات رئيس لجنة الشكاوى الانتخابية «أستطيع أن أؤكد وقوع تزوير وأنه تم انتهاك القانون». وأضاف «وهذا التزوير لم يكن على نطاق ضيق..إنني أقول هذا بناء على الكثير من الشكاوى والدلائل التي نحصل عليها».

وقد أُجريت ثالث انتخابات رئاسية في البلاد السبت الماضي لاختيار من سيخلف الرئيس المنتهية ولايته حامد كرزاي الذي لا يحق له دستوريا الترشح لفترة رئاسة ثالثة.

وكانت لجنة الشكاوى الانتخابية قد أعلنت في وقت سابق عن تلقي أكثر من 3 آلاف شكوى تتعلق بالتزوير ولكن إعلان اليوم يعد أول تأكيد بأن بعض هذه الشكاوى على الأقل كانت صحيحة.

وقال يوسف نورستاني رئيس اللجنة الانتخابية للصحفيين إنه يجرى نقل أوراق الاقتراع من 34 إقليما بالبلاد إلى كابول. ومن المقرر إعلان النتائج الأولية كاملة في 24 أبريل الجاري على أن يتم إعلان النتائج النهائية في 14 مايو المقبل عقب تقييم أي شكاوى.

من جهة أخرى، قتل 35 مسلحاً من حركة طالبان، في عمليات مشتركة نفّذتها القوات الأفغانية، وقوات المساعدة الدولية (إيساف) خلال يومي أمس وأمس الأول بمناطق مختلفة من البلاد.

وقالت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان أمس إن قواتها نفّذت مع قوات (إيساف) عدة عمليات مشتركة بمناطق مختلفة من البلاد، وقتلت 35 مسلحاً من طالبان، وجرحت 6 مسلحين، واعتقلت 19 آخرين. ولم تتحدث الوزارة في بيانها عن خسائر في صفوف القوى الأمنية. (كابول، د ب أ)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا