• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

آيبيك أرينا تشهد الختام المثير

«محاربو أبوظبي».. قتال بدون توقف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بحضور أعداد غفيرة من المشجعين في «آيبيك أرينا» بمدينة أبوظبي، اختتمت فعاليات بطولة الفنون القتالية المختلطة «أم أم آي»، التي شكّلت واحدة من أكبر الأحداث الرياضية إثارة وتشويقاً، وأقيمت برعاية كلٍّ من اتحاد الجو جيتسو، وإذاعة «ستار اف ام»، وشركة «إنترناشونال جولدن جروب»، وقناة أبوظبي الرياضية، و«بالمز الرياضية».

وبدأت فعاليات النسخة الثانية من البطولة قبل 4 أيام، بمشاركة أفضل المقاتلين على مستوى العالم، تنافسوا خلال 10 نزالات مثيرة ضمن أوزان مختلفة شملت الوزن الخفيف (تحت 70 كجم)، والوزن المتوسط (تحت 84 كجم)، والوزن الثقيل (تحت 120 كجم). وجمعت أبرز نزالات البطولة ضمن فئة وزن الريشة الصيني «يوان يي» في مواجهة الكوري الجنوبي «يو جاي نام»، وحسمها الأول لمصلحته عن جدارة واستحقاق، في حين فاز السويدي «ماكس نونيس» على النمساوي «ريني فولنجر» ضمن فئة الوزن المتوسط، وفي منافسات فئة الوزن المفتوح، واجه الكرواتي «ديفيد ماتوسيفيتش» اللاعب «فاسو باكوتشيفيتش» من جمهورية الجبل الأسود وانتهى النزال باستسلام «ديفيد ماتوسيفيتش»، وحسم ضمّ الكندي «جيسي رونسون» نزالاً قوياً في مواجهة الروسي «غادجي زايبولايف»، ضمن منافسات فئة الوزن الخفيف، فيما جمع نزال آخر ضمن الفئة ذاتها كلاًّ من لاعب «UFC» المخضرم الأميركي «وايلن لو» في مواجهة البولندي «ماتياس تيودورتشيك»، وانتهى بأفضلية لـ «وايلن لو» خلال المباراة. وسيطر الإنجليزي «جيم وول هيد» ضمن فئة الوزن المتوسط على نزال من نوع خاص في مواجهة البرازيلي «رودريجو ريبيرو» ليفرض كلمته في النهاية، وفي نفس الفئة ضم لقاء أخر خبير «الكيك بوكسينج» الفرنسي «اكزافير فوبا بوكام» في مواجهة المولدوفي «بافل دوروفتي»، ولعب الياباني «ريوتا ساكوراي» في مواجهة البلغاري «سفيتلوزار سافوف»، حيث تميّزت نهاية النزالين بالإثارة والتشويق والتفاعل الكبير من قبل الجمهور، وتمّ حسمهما لصالح الفرنسي بوكام والبلغاري سفيتلوزار. وجمعت أبرز مواجهات البطولة ضمن فئة الوزن الثقيل الأمريكي «بريت روجرز»، المرشح السابق لنيل بطولة «سترايك فورس»، في مواجهة مواطنه «ديريك مايمن»، والروسي «باغا أجاييف» في مواجهة الأمريكي «مايك كايل»، وهو النزال التي احتشدت الجماهير لمتابعته بتشويق كبير، أسفر في النهاية عن تتويج اللاعبين «ديريك مايمن»، و«مايك كايل» في ختام مواجهات فئة الوزن الثقيل.

وحققت النزالات نجاحاً كبيراً في أوساط المشجعين الذين عبروا عن حماسهم البالغ حيال إمكانية إقامة بطولات مماثلة في أبوظبي مستقبلاً.

وعبّر السيد لوبومير جويدجيف، مدير بطولة محاربي أبوظبي القتالية، عن سعادته البالغة حيال ردود الفعل الإيجابية للجماهير تجاه البطولة في نسختها الثانية، وعلّق بالقول: «وضعت هذه المسابقة أبوظبي، على الخارطة الدولية للدول الرائدة في احتضان وتنظيم بطولات الفنون القتالية المختلطة، نحن نشعر بالفخر والسعادة لمساهمتنا في التعريف بهذه الرياضة والترويج لها في المنطقة من خلال إقامة بطولات متميزة كبطولة محاربي أبوظبي القتالية».

وتابع: «تهدف البطولة إلى تسليط الضوء على مهارات المقاتلين من داخل المنطقة وخارجها والروح الرياضية التي يتمتعون بها، بما يعكس الأهداف الحقيقية لرياضة الفنون القتالية المختلطة، والتي ترتكز على تعزيز قيم الاحترام والشرف والالتزام والتطوير الذاتي لدى الشباب». وأضاف جويدجيف: «نلتزم عبر إقامة بطولة محاربي أبوظبي القتالية أيضاً بدعم عملية تطوير الشباب والرياضة هنا». وواصل: «نسعى من خلال العمل على زيادة مستوى الرعاية والاهتمام بهذه الرياضة في الدولة، إلى جانب المساهمة الفعّالة في تشجيع المقاتلين المتميزين على المستوى المحلي وتطوير قدراتهم ومهاراتهم، وبالتالي تعزيز سمعة مدينة أبوظبي ومكانتها المرموقة في مجال الرياضات القتالية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا