• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

موسكو: عقوبات واشنطن الجديدة محاولة للتأثير في الانتخابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يناير 2018

موسكو (رويترز)

نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف وصفه أمس جولة جديدة من العقوبات المتوقع أن تفرضها الولايات المتحدة على موسكو، بأنها محاولة للتأثير على الشؤون الداخلية الروسية قبل انتخابات الرئاسة.

ومن المتوقع أن تفرض واشنطن عقوبات جديدة على روسيا، ربما بحلول أوائل فبراير بسبب تدخلها المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016، ونفت روسيا ذلك مراراً، وقال ريابكوف لتاس، إن موسكو تتوقع أن تتقدم الولايات المتحدة بتقريرين مناهضين لروسيا بشأن العقوبات.

وأضاف أن من المرجح أن يزيد أحدهما عدد المسؤولين والشركات الروسية في قائمة العقوبات، فيما سيتناول التقرير الآخر بشكل تحليلي. ما إذا كانت تلك العقوبات قد أثبتت فاعليتها،

وقال «نرى ذلك بوصفه محاولة أخرى للتأثير على وضعنا الداخلي، خاصة قبل الانتخابات الرئاسية»، وتجري روسيا الانتخابات الرئاسية المقبلة في 18 مارس ويتوقع على نطاق واسع بأن يفوز فيها الرئيس فلاديمير بوتين بفترة رئاسة جديدة لست سنوات، وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد وقع في أغسطس على حزمة جديدة من العقوبات على روسيا لتصبح قانونا، ويحد القانون الجديد أيضاً من قدرة ترامب نفسه على رفع أي عقوبات عن روسيا.

وأول عقوبات فرضتها الولايات المتحدة على روسيا كانت في 2014 بسبب دورها في الأزمة الأوكرانية، وضمها لشبه جزيرة القرم، وقد تتضمن العقوبات الأميركية الجديدة حظراً على شراء أذون الخزانة الروسية.

من جهة أخرى، ذكرت وكالات أنباء روسية أن روسيا نشرت فرقة جديدة مزودة بصواريخ أرض - جو من طراز (إس-400) في شبه جزيرة القرم أمس في تصعيد للتوتر العسكري في المنطقة. وقالت الولايات المتحدة في ديسمبر إنها تخطط لتزويد أوكرانيا «بقدرات دفاعية متطورة»، قال مسؤولون، إنها تشمل صواريخ جافلين المضادة للدبابات.والخطوة الروسية هي الثانية من نوعها بعد نشر فرقة مسلحة بنظام الدفاع الجوي نفسه في القرم في ربيع 2017 قرب بلدة فيودوسيا الساحلية.