• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تنامي الطاقة المتجددة يجعل الارتفاع مستبعداً

مديرو صناديق: تراجع النفط مستمر بسبب تخمة المعروض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

نيويورك (رويترز)

توقع مدير صندوق هودجز، في الخريف الماضي عندما بدأ سعر النفط يتراجع، أن ينتعش الخام في 2015، وبدأ يشتري أسهم الشركات التي اعتقد أنها تلقت صفعة لا تستحقها مثل شركة الإنشاءات بريموريس سرفيسز كورب وإيجل ماتريالز التي تنتج الرمال المستخدمة في الآبار التي خضعت لعملية التصديع المائي.

الآن يقر كريج هودجز، الذي يدير صندوق هودجز للشركات الصغيرة البالغة قيمته 2.1 مليار دولار، بأن أسعار النفط ستظل منخفضة لعام أو أكثر بسبب تخمة المعروض العالمي. وحتى الغارات الجوية في اليمن والتي بدأتها السعودية وحلفاؤها الخليجيون يوم الخميس وأدت لارتفاع سعر النفط خمسة بالمئة في يوم واحد لا تشير، حسبما قال هودجز، إلى ارتفاع قابل للاستمرار. وتراجع النفط ستة بالمئة في اليوم التالي إلى نحو 48 دولارا للبرميل.

وبدلا من انتظار الانتعاش هذا العام يقتنص هودجز الآن الشركات القادرة على الاستفادة من تدني الأسعار والقوية بما يكفي لتحمل عام أو أكثر من الانتظار إلى أن يصبح النفط أكثر ربحية للمنتجين. وقال إن الأمر قد يستغرق عامين أو ثلاثة أعوام قبل أن يعود النفط فوق 70 دولارا للبرميل.

وتتنامى قناعة مديري الصناديق بأن تخمة المعروض النفطي لن تنتهي عما قريب. وعلى سبيل المثال، كان توماس أوهالوران من شركة لورد أبيت يصف العام الماضي أسهم شركات التصديع المائي، بأنها من أعمدة صندوقه ديفلوبنج جروث البالغة قيمته 3.6 مليار دولار، وهو من صناديق الشركات الصغيرة الأفضل أداء على مدى العشر سنوات الأخيرة. لكنه الآن يوجه مزيدا من الأموال إلى شركات الطاقة الشمسية.

وقال أوهالوران «نعتقد أنه سيكون هناك تراجع آخر» في أسعار النفط. وصندوقه مرتفع 4.1% هذا العام في أداء أفضل من 60% من نظرائه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا