• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

في استطلاع «الاتحاد» لماراثون دراما رمضان 2016

«11 ألفاً» يضعون «خيانة وطـن» في الصدارة.. و«سمرقند» و«ساق البامبو» يتفوقان خليجياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يوليو 2016

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

اختار 11 ألف شخص من قراء «الاتحاد» مسلسل «خيانة وطن» ليتصدر قائمة الأعمال الدرامية الإماراتية، و«سمرقند» ليتربع على عرش المسلسلات التاريخية، و«ساق البامبو» ليحتل المركز الأول ضمن الأعمال الخليجية المجتمعية، وذلك بعد أن زخرت الشاشة الفضية في «مارثون دراما رمضان» لهذا العام بالعديد من الأعمال الدرامية الإماراتية والخليجية والعربية التي تنوعت بين السياسية والرومانسية والاجتماعية والجريمة، وكذلك الكوميديا والتاريخ. واختلفت جميعها من حيث المضمون والطرح والنص والإخراج، وكذلك الأبطال الذين برعوا في أداء العديد من الأدوار المميزة من خلال المسلسلات التي اختاروا أن يظهروا من خلالها على شاشة رمضان.

بعد 30 يوماً استعرض فيها كل من المؤلف والمخرج والممثل والممثلة قدراتهم الإبداعية والفنية لإظهار عمل درامي مميز يستحق المشاهدة وينال كلمات الثناء والإعجاب من قبل المشاهد، كان يجب على الجمهور أن تكون له الكلمة الأخيرة في اختيار الأفضل في السباق الدرامي الرمضاني لهذا العام من بين أكثر من 80 عملاً درامياً، ومن خلال الاستطلاع الذي أطلقته جريدة «الاتحاد» عبر موقعها الإلكتروني في الشهر الفضيل، الذي كان بمثابة البوابة الحقيقية التي من خلالها عبر المشاهدين عن الأعمال الدرامية الأكثر تميزاً، مسلطين الضوء على الأعمال التي حققت مراكز متقدمة من بين كل عمل درامي سواء خليجي أو عربي، إلى جانب تحديد فئة الأفضل بين الممثلين والكتاب والمخرجين، وكذلك تترات المسلسلات.

الدراما الإماراتية

رغم الإنتاج القليل للأعمال الدرامية الإماراتية هذا العام، فإنها اعتمدت في الموسم الرمضاني 2016 على الكيف وليس الكم، بعرضها لعدد من القضايا الاجتماعية المهمة والحساسة التي لامست هموم الناس ومشكلاتهم، حيث احتلت المسلسلات الإماراتية الصدارة في نسب المشاهدة عبر الشاشات الصغيرة أو موقع الـ«يوتيوب»، وكان مسلسل «خيانة وطن» الذي عرض على شاشة «أبوظبي» أفضل تمثيل لها، لاسيما أنه خطف المركز الأول وبجدارة بين جميع الأعمال الإماراتية والخليجية الأخرى محققاً نسبة 74%.

وبذلك حقق العمل نقلة نوعية فنية بالنسبة للدراما الإماراتية، خصوصاً أن «خيانة وطن» خرج من نطاق المحلية، إلى الخليجية والعربية أيضاً، لاسيما أنه أول مسلسل وطني سياسي في تاريخ الدراما الإماراتية، تصدى للمرة الأولى لقضية وطنية سياسية كشف من خلالها عن أسرار التنظيم السري للإخوان.

وأكثر ما جذب انتباه المشاهدين للعمل أنه مأخوذ عن رواية «ريتاج» للكاتب الإماراتي الدكتور حمد الحمادي، بمعالجة درامية للمؤلف المبدع إسماعيل عبد الله، إلى جانب عرض العمل لأحداث حقيقية وتصوير مشاهده في أماكن واقعية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا