• الخميس غرة جمادى الأولى 1439هـ - 18 يناير 2018م

مسلحو الروهينجا: قتلى المقبرة الجماعية «مدنيون أبرياء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يناير 2018

رانجون (وكالات)

قال مسلحوا الروهينجا أمس، إن الأشخاص العشرة من الروهينجا المسلمين الذين عُثر عليهم في مقبرة جماعية بولاية راخين المضطربة في ميانمار الشهر الماضي «مدنيون أبرياء»، وليسوا أعضاء في جماعتهم.

وكان جيش ميانمار قال الأسبوع الماضي، إن جنوده قتلوا عشرة من «الإرهابيين» المسلمين الأسرى، خلال هجمات للمتمردين في بداية سبتمبر بعد أن أجبر قرويون بوذيون هؤلاء الأسرى على النزول في مقبرة حفروها بأنفسهم.

وهذا اعتراف نادر للجيش بارتكاب أخطاء خلال العمليات في ولاية راخين بغرب البلاد.

وقال جيش إنقاذ الروهينجا في أراكان، إنه «يرحب باعتراف جيش بورما الإرهابي» بارتكاب «جرائم حرب». وكان جيش إنقاذ الروهينجا شن غارات على قوات الأمن بداية من أغسطس مما أطلق شرارة عمليات عسكرية كاسحة ضد الجزء الشمالي من ولاية راخين الذي تقطنه أغلبية مسلمة.

وأضاف جيش إنقاذ الروهينجا في أراكان في بيان على «تويتر»: «نعلن من هنا أن هؤلاء العشرة مدنيون روهينجا أبرياء عثر عليهم في مقبرة جماعية في قرية (إن دن)، وليسوا من أعضاء جيش إنقاذ الروهينجا، كما أنه ليست لهم أي صلة به». ... المزيد