• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

منصور وفهمي يلتقيان آشتون اليوم

أوروبا تشارك بمراقبة انتخابات الرئاسة المصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

أكد الاتحاد الأوروبي امس موافقته على إرسال بعثة للمشاركة في مراقبة الانتخابات الرئاسية المقبلة في مصر، وقال سفير الاتحاد الأوروبي لدى القاهرة جيمس موران خلال مؤتمر صحفي «سنرى خلال الأيام المقبلة تفاصيل وكيفية عمل تلك البعثة، وسيتم توقيع مذكرتي تفاهم مع السلطات المصرية بهذا الشأن الأحد المقبل الأولى تتضمن إجراءات التنسيق مع الهيئة العليا للانتخابات والثانية تتضمن إجراءات و حركات ممثلي الاتحاد». وأضاف ردا على سؤال حول أسباب موافقة الاتحاد على مراقبة الانتخابات ورفضه ذلك في وقت سابق خلال الاستفتاء على الدستور «إن طلب مراقبة الاستفتاء جاء متأخرا من السلطات، والاتحاد يقوم بعمله في هذا المجال بشكل دقيق ومتخصص لان المراقبة أمر مهم ولديه خبرات سابقة في مراقبة الانتخابات في الجزائر وفلسطين وباكستان، ولكن الطلب من السلطات المصرية حاليا جاء مبكرا، ولهذا فقد كان هناك وقت كافٍ للأعداد لإرسال بعثة للمراقبة».

وأشار موران إلى أن مسؤولة الشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الاوروبي كاثرين أشتون التي تزور مصر خلال الساعات المقبلة حيث ينتظر أن تلتقي الرئيس عدلي منصور ووزير الخارجية نبيل فهمي اليوم الخميس، تؤكد أن الاتحاد مهتم وبأعلى المستويات بالانخراط مع مصر في هذه المرحلة المهمة، وقال «إن الاتحاد مهتم بمساعدة مصر خاصة محافظات الصعيد التي تعاني الكثير، كما سيعمل على المساعدة من أجل الترويج للسياحة في مصر نظرا لتضرر عدد من محافظات الصعيد من انخفاض معدلات السياحة لديها»، مؤكدا أن الاتحاد سيستمر أيضاً في برامج المساعدات لمصر خاصة في مجال المياه الذي خصص له 270 مليون يورو في صورة منح ما يرفع حجم الاستثمارات للاتحاد إلى مبلغ 1,2 مليار يورو».

وحول الأجراء البريطاني بالتحقيق في أنشطة جماعة الإخوان المسلمين، قال موران «إنه إجراء منفرد من بريطانيا وليس من دول الاتحاد الاوروبي كلها وهو قرار صدر من رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون وهو أمر يخص بريطانيا ولا يتعلق بالاتحاد الأوروبي ولكن سيكون من المثير أن نرى نتيجة التحقيق بعد ذلك». في وقت دعت وزارة الخارجية البريطانيةإلى عدم استباق نتائج مراجعة الحكومة البريطانية لأنشطة جماعة ‏الإخوان. (القاهرة، لندن - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا