• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عيد يشيد بأجواء التحضيرات

«الأخضر» يتدرب مرتين يوميا في النمسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يوليو 2016

النمسا(الاتحاد)

واصل المنتخب السعودي تدريباته اليومية في المعسكر الخارجي المقام حالياً في مدينة سالزبورج في النمسا، ضمن المرحلة الأولى من البرنامج الإعدادي للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018. وعمد المدير الفني الهولندي بيرت فان مارفيك إلى تقسيم التدريبات إلى حصتين تدريبيتين صباحية ومسائية، وكلتاهما أجريتا على الملعب، ففي الحصة الصباحية قام فان مارفيك قبل انطلاقة الحصة التدريبية بشرح تمارين الحصة والفائدة المتوقع تحقيقها واقتصرت على تمارين لياقية مكثفة عبر محطات متنوعة.

وفي الحصة التدريبية المسائية خضع لاعبو الأخضر لاختبار لياقي باستخدام أحدث التقنيات الخاصة لتسجيل اللياقية، كما عمل مارفيك على تكثيف التمارين اللياقية باستخدام الكرة وبسرعات مختلفة، واختتم الحصة التدريبية بمناورة على كامل الملعب قسم فيها لاعبي المنتخب إلى مجموعتين، وعمد إلى اللعب السريع من لمستين مع فرض الانضباط التكتيكي في مراكز اللاعبين. من جانب آخر أشاد رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم أحمد عيد، باستعدادات المنتخب الوطني الأول من خلال إقامة معسكره الخارجي في النمسا استعداداً للمشاركة في التصفيات القارية المؤهلة إلى «مونديال العالم 2018» في روسيا، مبيناً أن «كافة الأمور تسير بالشكل المطلوب ، مثمناً الجهود المبذولة من قبل الجميع في المنتخب الوطني استعداداً لخوض التصفيات الآسيوية المهمة.

على الجهة الأخرى، أكد لاعب خط دفاع المنتخب السعودي سامة هوساوي على أهمية المرحلة الأولى من البرنامج الإعدادي وقال: هذه المرحلة تسبق المرحلة المقبلة وهي بلا شك مكملة للبرنامج المقبل والأخير ، لذا فالمرحلة الحالية لا تقل أهمية عن القادم، وسنسعى لتحقيق الاستفادة الكبيرة والعمل بشكل مكثف من أجل الخروج بنتائج إيجابية تساعدنا لنكون في أفضل حال في المرحلة المقبلة. واختتم هوساوي حديثه قائلاً: ندرك أهمية الفترة المقبلة، فأمامنا هدف كبير نسعى لتحقيقه، لذا لن ندخر أي جهد من أجل أن نكون في كامل جاهزيتنا.

بينما وصف اللاعب عمر هوساوي المعسكر الخارجي المقام حالياً في مدينة سالزبوج بالمهم وقال: تنتظرنا فترة مقبلة مهمة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم، وهو هدف نسعى لتحقيقه، لذلك فإن الاستعداد المبكر دائماً يكون مردوده إيجابياً على المجموعة، وخاصة إذا كان وفق برنامج تدريبي متمكن كما هو عليه المعسكر الحالي الذي يتمتع بمنهجية واضحة الأهداف ومساعدة لعملية التطوير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا