• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«أكاديمية الشعر» تستقبل طلبات التسجيل في الموسم الدراسي السادس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

فتحت أكاديمية الشعر التابعة لإدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي، باب التسجيل في الموسم الدراسي السادس واستقبال طلبات الالتحاق بالدراسة في المقر الجديد للأكاديمية في مبنى مسرح «شاطئ الراحة»، حيث تقرر البدء في برنامج الدراسة خلال متنصف شهر مايو المقبل، ومن المقرر أن يستمر التسجيل حتى يوم الأحد 11/5/2014.

وسيشهد الموسم الدراسي السادس المزيد من التطويرات في المناهج المطروحة من دراسات الشعر بشقيه الفصيح والنبطي، ومنها مشروع (الطالب الباحث)، حيث يمكن للطالب أن يعمل على إصدار كتاب يختص بكل ما يتعلق بالشعر النبطي بمختلف جوانبه، وستقوم إدارة أكاديمية الشعر بمتابعة وتوجيه كل من يرغب في ذلك من خلال مجلس (الطالب الباحث).

ويشمل البرنامج التدريسي في الموسم الجديد مجموعة من المحاضرات النظرية والتطبيقية في مجال الشعر النبطي مقسمة إلى ثلاثة مستويات دراسية هي: المستوى الأول بعنوان «الأسس الفنية للقصيدة النبطية» حيث يتلقى الطلبة في هذا المستوى دراسة عدد من المواد الأساسية هي (مدخل إلى الشعر الفصيح، ومدخل إلى الثقافة الشعبية، مدخل إلى العروض، البحور والأوزان، والألحان الإماراتية التقليدية، وعلم القافية).

ويقوم المستوى الثاني على (البناء الفني للقصيدة النبطية)، حيث يتم تدريس وتعريف الطلبة بالأساليب التعبيرية والصورة الشعرية وأساليب توليدها، أي ما يتعلق بالتشبيه، الاستعارة، الكناية، المحسنات البديعية، التجسيد والتشخيص.

ويتضمن المستوى كذلك التقليد والتجديد، بالإضافة إلى فن الإلقاء، وخلال هذا المستوى يعمل الطاقم التدريسي المتخصص على تدريس الطلبة الفنون الشعرية النبطية المرتبطة بالقصائد المربوعة والمثلوثة، إلى جانب الألغاز الشعرية (الدرسعي، الريحاني، الجمل) باعتبارها فناً شعرياً قائماً بحد ذاته.

أما بالنسبة للمستوى الثالث والأخير فيشمل مادة تأهيل الباحثين في الشعر النبطي، والدراسات النقدية والفنية في الشعر، وينقسم هذا المستوى إلى عدد من المواد الرئيسية هي (مصادر الشعر النبطي الأصلية، الشفاهية والمكتوبة)، كما يتعرف الطلبة على المصادر المكتوبة كالمخطوطات الشعرية القديمة وكيفية التعامل معها، أما مادة المراجع والدراسات، فيتعرف الطلبة فيها على الفرق بين المراجع والمصادر وكيفية توثيقها بعدد من الأساليب النظرية والتطبيقية. (أبوظبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا