• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

24% حصة الشرق الأوسط من الخدمات عالمياً

ديلويت: دول «التعاون» تستحوذ على 85% من الخدمات الحكومية الجوالة بالشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

تستحوذ دول مجلس التعاون الخليجي على 85% من الخدمات الحكومية الجوالة بالشرق الأوسط، فيما تبلغ حصة منطقة الشرق الأوسط 24% من قاعدة الخدمات الحكومية الجوالة العالمية، بحسب تقرير ديلويت الصادر أمس.

وقال سانتينو ساغوتو، الشريك المسؤول عن قطاع الاتصالات والتكنولوجيا والإعلام في ديلويت الشرق الأوسط: «إن الخدمات الحكومية الجوالة هي في الواقع تفرّع أو امتداد للحكومات الإلكترونية إلى منصات الهواتف الجوالة، حيث تعد هذه الأخيرة بمثابة قناة ووسيلة أخرى قادرة على تحسين النشاطات والآليات وتقديم الخدمات الحكومية، إضافة الى التواصل مع الأطراف المعنية».

ومن المقدّر أن تشكّل منطقة الشرق الأوسط حالياً 2 إلى 3% من إجمالي سوق إنترنت الأشياء العالمي، وبناء عليه، تتوقع ديلويت شحن نحو 25 مليون جهاز إلى منطقة الشرق الأوسط خلال عام 2015، ليصل بذلك إجمالي قاعدة هذه الأجهزة إلى نحو 70 مليون جهاز، ومن المرجّح أن تبلغ قيمة الأجهزة المخصصة لإنترنت الأشياء نحو 250 مليون دولار، في حين ستبلغ عائدات الخدمات المتعلقة بإنترنت الأشياء نحو 1,7 مليار دولار.

وأضاف التقرير، من المرجح أن يتوسع إنفاق المستهلك المسلم على الخدمات الإسلامية الرقمية في المنطقة بنسبة قد تصل إلى 25-30% عبر مختلف مجالات الاقتصاد الإسلامي في العام 2015 وما بعده، ويعود ذلك بشكل خاص إلى الارتفاع الحاصل في نسبة الاستهلاك في مجال الإعلام الرقمي.

وتتوقع ديلويت أن تكون هذه السنة محورية بالنسبة إلى الخدمات الرقمية الإسلامية، حيث إنّها تشهد انطلاقة كبيرة في أنحاء الشرق الأوسط والعالم. فبالاستناد إلى النقاط المرجعية العالمية والإقليمية، تتوقع ديلويت أن يتضاعف حجم الاقتصاد الإسلامي الرقمي بمعدّل مرتين تقريباً في المنطقة خلال السنوات الثلاثة إلى الأربعة المقبلة، وذلك لناحية إنفاق المستهلك المسلم عبر الإنترنت على منتجات وخدمات الرفاهية والمقدر له أن يرتفع من 15 مليار دولار حالياً ليلامس أو يتخطى 30 مليار دولار بحلول العام 2018. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا