• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«موانئ أبوظبي» و«أغذية» توقعان اتفاقية تعاون لـ 25 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وقّعت موانئ أبوظبي ومجموعة «أغذية» اتفاقية جديدة تقضي بتوسيع مرافق شركة «المطاحن الكبرى» التابعة للمجموعة والموجودة في ميناء زايد. وقد تم توقيع الاتفاق من قبل الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، وإقبال حمزة، الرئيس التنفيذي لمجموعة «أغذية»، وذلك في المقر الرئيس لموانئ أبوظبي، حسب بيان أمس.

ويمتد العقد الجديد الموقّع بين الطرفين لمدة 25 عاماً وعلى مساحة تبلغ 85,700 متر مربع من الأراضي، وسيتم تطويره بشكل كامل من قبل مجموعة «أغذية»، حيث ستعمل على توفير صوامع جديدة للحبوب ومستودعات للتخزين وأجهزة خاصة بالتعبئة والتغليف. وستساهم التوسعة الجديدة في زيادة القدرة الاستيعابية لمجموعة «أغذية» من 930 ألف طن إلى 1.5 مليون طن عند الانتهاء من المشروع.

وقال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي: «تعتبر هذه الاتفاقية إضافة مهمة من شأنها أن تعزز مسيرة الاستثمار والنمو لدينا في القطاعين التجاري والبحري، حيث تعد التوسعة التي ستقوم بها شركة المطاحن الكبرى التابعة لمجموعة أغذية، بمثابة دفعة اقتصادية مهمة ستدعم متطلبات النمو في قطاع الأغذية والمشروبات مما سيلبي احتياجات المستهلكين المحليين».

وأضاف: «نحن سعداء كوننا جزءاً من خطط التوسعة لمجموعة أغذية، فمنذ البداية كان دعم عملائنا وتطوير وتنمية أعمالهم على رأس أولوياتنا، لذا فإننا نحرص بشكل مستمر على العمل مع مختلف المؤسسات لضمان تلبية احتياجاتهم التشغيلية وذلك من خلال الاستثمار في المعدّات المتوفرة في ميناء زايد، ليعود ذلك بالنفع على اقتصاد أبوظبي ككل».

من جانبه، قال إقبال حمزة، الرئيس التنفيذي لمجموعة «أغذية»: يبلغ معدل استخدام الطاقة الإنتاجية حالياً في المطاحن الكبرى نحو 90%، وتشير التوقعات الصادرة بخصوص نمو أعمالنا إلى ضرورة التوسّع على صعيد إنتاج الطحين والقدرة التخزينية لما بعد 2017 لتلبية الطلب المتنامي. وقد بدأت «أغذية» بالفعل بناء صوامع حبوب إضافية بقدرة تخزينية تصل إلى 50 ألف طن من القمح وذلك في أرضها القائمة في موانئ أبوظبي. ومن شأن هذه الاتفاقية تأمين أراضٍ إضافية للقيام بأي توسعات مستقبلية بجوار منشآت «أغذية»الحالية.

وتأسست «المطاحن الكبرى» تحت اسم شركة «المطاحن الكبرى للدقيق والعلف» عام 1978، وهي واحدة من الشركات الإماراتية القليلة التي تأسست في السنوات الأولى من الاتحاد. وتعمل «المطاحن الكبرى» منذ عام 2004 كشركة تابعة لمجموعة «أغذية»، الشركة المصنّعة لمياه العين المعدنية، والتي تتولى مهمّة تصنيع منتجات الدقيق والأعلاف الحيوانية وتزويد «المطاحن الكبرى» بهذه المنتجات داخل دولة الإمارات وخارجها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا