• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الأهلي يعلن عن تجديد عقد بشير سعيد موسمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

أعلنت شركة النادي الأهلي لكرة القدم عن تجديد التعاقد مع بشير سعيد قلب دفاع «الفرسان» لمدة عامين، وذلك خلال مؤتمر صحفي أمس، بحضور أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي بالنادي، وعبد المجيد حسين المشرف العام على الفريق الأول والرديف، واللاعب ومدير أعماله.

وقال أحمد حماد: «بشير لاعب متميز، دخل النادي الأهلي منذ سنوات وأصبح أحد الأعمدة الرئيسية فيه، وذا أهمية خاصة في تشكيلة الفريق، ونشكره على الفترة الماضية، كما نتمنى له الخير في الفترة المقبلة، ليستمر عطاؤه المميز والكبير خلال السنوات المقبلة، ونتمنى أن يواصل اللاعب مع الأهلي درب الانتصارات». وأضاف: «يأتي التجديد معه في ظل رغبة الجهاز الفني في بناء واستقرار الفريق خلال المواسم المقبلة، وسوف نرى المزيد من تلك الصفقات خلال الأيام المقبلة».

وتابع المدير التنفيذي: «التطوير عملية مستمرة، ونحن أمام قوانين جديدة تتمثل في تقليص عدد اللاعبين، لكن لكل حادث حديثاً، سنستمر في دعم الفريق بالإمكانيات الفنية والإدارية، وتوفير كافة عناصر الاستقرار للحفاظ على طريق الانتصارات». بدوره، تحدث بشير قائلاً: «التعامل الاحترافي الراقي من الإدارة الأهلاوية بقيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس النادي، كان وراء تجديد عقدي مع الفريق لمدة موسمين.

أشكر عبد الله النابودة، وأحمد خليفة حماد، وعبد المجيد حسين، وأحمد شاه إداري الفريق، لما رأيت منهم من تقدير واحترام».

وأضاف: «الفترة المقبلة أتمنى فيها أن يتواصل عطائي بنفس الدرجة، وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الجميع، ما رأيته في النادي من تعامل على أعلى مستوى، وأشكر مدير أعمالي على مساعدتي في التعاقد مع الأهلي».

وكشف بشير عن عروض أخرى تلقاها من أندية أخرى، وقال: «كانت هناك عروض من عدد من الأندية، ولكني فضلت الأهلي من واقع خبرتي في التعامل مع الأندية، ومعرفتي بالاحترافية العالية التي تتعامل فيها إدارة النادي مع اللاعبين، هناك عوامل كثيرة جعلتني أكون في بيتي الأهلاوي، وأرحب فيما بعد بالعمل الإداري في النادي الأهلي بعد الاعتزال». (دبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا