• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ينطلقان الشهر المقبل برعاية المجلس الأعلى للطاقة

«قمة الأخضر» و«ويتكس» يعززان مكانة دبي في مجال التنمية المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

دبي (الاتحاد)-

دبي (الاتحاد)

تنطلق القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2015 في دورتها الثانية تحت شعار «شراكات عالمية لمستقبل مستدام» برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يومي 22 و23 أبريل من عام 2015، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وتنظم الحدث هيئة كهرباء ومياه دبي تحت مظلة المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وذلك بالتزامن مع تنظيم معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس» 2015 في دورته السابعة عشرة تحت شعار «في طليعة الاستدامة».

وأكد سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي ورئيس القمة العالمية للاقتصاد الأخضر2015، الدور التكاملي للمؤتمرات والمنتديات وكافة الفعاليات المتعلقة بمجال التنمية المستدامة والطاقة المتجددة في الدولة وأهميتها في بناء بيئة مستدامة تدعم النمو الاقتصادي على المدى البعيد.

كما يأتي الحدث تحقيقا لرؤية قيادتنا الرشيدة في هذا القطاع الحيوي الهام ووفقا لرؤية الإمارات 2021 في التنمية المستدامة والتي تنسجم مع مبادرة «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة» التي أطلقها صاحب السمو نائب رئيس الدولة، بهدف جعل دولة الإمارات العربية المتحدة من الدول الرائدة عالمياً في مجال الاقتصاد الأخضر ومركزاً حيويا لتصدير وإعادة تصدير المنتجات والتقنيات الخضراء.

وأضاف: إن القمة العالمية للاقتصاد الأخضر ومعرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس» يعتبران من أهم الفعاليات المعنية بالتنمية المستدامة والساعية نحو إنجاح مسيرة الاقتصاد الأخضر في الدولة، فكلاهما يقدمان منصتان عالميتان لطرح أفضل ما توصلت إليه التكنولوجيا والممارسات على مستوى العالم في مجال التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر.

وقال: «تأتي القمة العالمية للاقتصاد الأخضر لتعزيز التوجه نحو اقتصاد أخضر من خلال طرح برامج ومناقشة محاور ومواضيع لتطوير الرؤى والأفكار التي سيتم استعراضها في باريس خلال «المؤتمر 21 للأطراف المعنية بشأن تغيير المناخ» وما تلتزم به اتفاقية الأمم المتحدة بهذا الشأن، والنظم والقوانين المتعلقة بالمناخ، والقيادة في مجال التغير المناخي ودور الشباب في التغيير، والشراكة بين القطاعين العام والخاص في حماية المناخ العالمي، وقطاع المناخ العالمي، بالإضافة إلى الابتكار والتمويل والحلول الجديدة.

ومن المتوقع، أن يصل أعداد المشاركين في القمة الى أكثر من 2000 مشارك من 40 دولة من مختلف قارات العالم.

من جهة أخرى، أكد المهندس وليد سلمان، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال بالهيئة- نائب رئيس القمة العالمية للاقتصاد الأخضر: نهدف إلى ابتكار وترسيخ حلول مستدامة في مجال الطاقة المتجددة التي تسهم في تحقيق مستقبل مستدام للجميع، وذلك تماشياً مع استراتيجية الدولة في الابتكار للعام 2015.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا