• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

كوريا الجنوبية وعُمان.. «الأحلام الكبيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

سيدني (أ ف ب)

تبدأ كوريا الجنوبية رحلتها نحو الصعود إلى منصة التتويج للمرة الأولى منذ 54 عاماً بمواجهة عُمان الطموحة اليوم في كانبرا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى لنهائيات كأس آسيا أستراليا 2015، وتحتفل كوريا الجنوبية في أستراليا 2015 بعلاقة أكثر من 55 عاماً (58 بالتحديد) مع كأس آسيا التي توجت بلقب نسختيها الأوليين عامي 1956 و1960، لكنها فشلت منذ حينها في الارتقاء إلى الدرجة الأولى من منصة التتويج.

ومضى 54 عاماً على التتويج الأخير لمنتخب «محاربي تايجوك»، وبالتالي سيسعى جاهداً في أستراليا 2015، حيث وقع في المجموعة الأولى إلى جانب البلد المضيف والكويت وعُمان، إلى استعادة الأمجاد الغابرة وهو الأمر الذي كان قريباً منه في ثلاث مناسبات، لكنه سقط في المتر الأخير عام 1972 بالخسارة أمام إيران بعد التمديد، ثم عام 1980 حين سقط أمام الكويت صفر - 3 رغم أنه فاز على الأخيرة في دور المجموعات بالنتيجة ذاتها، وصولاً إلى 1988 حين مني بخسارة مؤلمة جاءت بركلات الترجيح أمام السعودية بعد حملة ناجحة دون هزيمة انطلاقاً من التصفيات ووصولاً إلى مباراة اللقب. وكانت ركلات الترجيح على الموعد القاسي مع الكوريين في النسخة الأخيرة عام 2011 حين أخرجتهم من الدور نصف النهائي على يد اليابان ما جعل الأهداف الخمسة التي سجلها كو جا شيول في النهائيات تذهب هدراً.

و على الجانب الآخر يضم المنتخب العُماني عدداً من اللاعبين الذي شاركوا في نهائيات كأس آسيا بالصين عام 2004 وبانكوك 2007 في مقدمتهم الحارس علي الحبسي وحسن مظفر وعماد الحوسني وأحمد مبارك كانو.

وبرغم أن منتخب عُمان لا يملك تاريخاً مهماً في كأس أمم آسيا، ، حيث لعب في النهائيات 6 مباريات فقط، وحقق فوزاً واحداً مقابل 3 تعادلات وخسارتين، إلا أن الاستقرار الذي يعيشه مع المدرب لوجوين الذي يدخل عامه الرابع على رأس الإدارة الفنية، يرفع جرعة التفاؤل لدى جمهور المنتخب في إمكانية تحقيق نتائج أفضل من التي تحققت في 2004 و2007.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا