• الثلاثاء 28 ربيع الآخر 1439هـ - 16 يناير 2018م

حقوقيون لـ «الاتحاد»: اعتقال 12 قطرياً لرفعهم أعلام دول الخليج «عمل عدواني»

انتهاكات صارخة لـ «نظام تميم» ضد الشعـب القطري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يناير 2018

أحمد مراد (القاهرة)

أدان خبراء حقوقيون عمليات التعسف التي يمارسها النظام القطري ضد شعبه، والتي كان أخرها اعتقال 12 مواطناً قطرياً من أبناء قبيلة الهواجر، وذلك بعد تداول فيديو لهم يرفعون أعلام دول الخليج، ويتغنون بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ووصفوا هذا الإجراء بأنه «عمل عدواني» يأتي في إطار مسلسل الجرائم التي يرتكبها نظام تميم ضد شعبه، لاسيما أبناء القبائل المعارضة لسياساته العدائية تجاه دول الجوار الخليجي.

وأكد الخبراء أن تعسف النظام القطري ضد أبناء شعبه ينال من شرعيته، ويجعله نظاماً مستبداً وديكتاتورياً، لاسيما أن هذه الإجراءات التعسفية تتم دون وجود أي مسوغات قانونية، موضحين أن النظام القطري بات يعاني حالة عدم الاتزان بسبب الضربات الموجعة التي تلقاها منذ بدء سريان إجراءات المقاطعة.

وكان المعارض القطري، الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، نجل وزير خارجية قطر الأسبق، قد كشف عبر حسابة الرسمي على موقع «تويتر» عن قيام النظام القطري باعتقال 12 مواطناً قطرياً من أبناء قبيلة الهواجر، وذلك بعد تداول فيديو لهم يرفعون أعلام دول الخليج، ويتغنون بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ونجله محمد بن سلمان ولي العهد السعودي.

تعسف النظام

بداية، وصفت الناشطة الحقوقية، داليا زيادة، مدير المركز المصري لدراسات الديمقراطية الحرة، هذا الإجراء القطري بأنه «عمل عدواني» يأتي في إطار مسلسل العمليات التعسفية التي يمارسها النظام القطري ضد شعبه، لاسيما أبناء القبائل المعارضة لسياساته العدائية تجاه دول الجوار الخليجي أو الدول العربية الأخرى، فضلاً عن دعمه وتمويله للتنظيمات والجماعات الإرهابية التي تنفذ أجندات تخريبية في دول المنطقة العربية، موضحة أن استمرار النظام القطري في مسلسل هذه الإجراءات المتطرفة والمنتهكة لجميع حقوق الإنسان القطري سيؤدي حتماً إلى مصائب لن يحمد عقباها، علماً بأن الإجراء القطري الأخير جاء مخالفاً للقوانين والمواثيق الدولية كافة المعنية بحقوق الإنسان. ... المزيد