• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بالتعاون مع منظمة الجمارك العالمية

إطلاق برنامج «آي بي إم موبايل» لمكافحة التقليد والقرصنة عبر الهاتف المتحرك بالإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

تطلق الهيئة الاتحادية للجمارك الأسبوع المقبل في دبي، بالتعاون مع منظمة الجمارك العالمية، برنامج محاربة التقليد والقرصنة عبر الهواتف الذكية، لمساعدة المفتشين الجمركيين في الدولة على محاربة السلع المغشوشة والمقلدة وحماية حقوق الملكية الفكرية من خلال توفير المعلومات عن السلع المقلدة عبر الهاتف المتحرك.

وقال خالد علي البستاني مدير عام الهيئة بالإنابة إن إطلاق البرنامج عبر الهاتف المتحرك يأتي في سياق تنفيذ متطلبات مبادرة الحكومة الذكية التي أطلقها العام الماضي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وتضمنت توجيهاً للمؤسسات الحكومية بتوفير جميع الخدمات للمتعاملين عبر الهواتف المتحركة.

ولفت إلى أن زيارة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» لـ «مؤتمر ومعرض تكنولوجيا المعلومات لمنظمة الجمارك العالمية 2013» الذي عقد في دبي في الفترة من 14الى 16 مايو 2013، كان لها أثر كبير في اختيار منظمة الجمارك العالمية للإمارات لتكون الدولة الأولى في العالم في تطبيق هذا البرنامج عبر الهواتف الذكية.

وأضاف البستاني أن برنامج ‏IPM Mobile يعد أداة جديدة تمكن قطاع الجمارك، وخاصة المفتشين الجمركيين، من الاستفادة من التكنولوجيا والتطبيقات الحديثة في مكافحة التقليد وقرصنة المنتجات وحماية حقوق الملكية الفكرية، حيث يساعد البرنامج المفتشين الجمركيين على التفريق الدقيق بين المنتجات الأصلية والمقلدة عبر الهاتف المتحرك، من خلال قاعدة بيانات عن منتجات الشركات على مستوى العالم، يتم تحديثها بصفة مستمرة عن طريق الشركات العالمية أصحاب العلامات التجارية المسجلة والمعروفة، ويمكن الرجوع إلى تلك القاعدة عبر الهاتف عند الكشف عن البضائع المستوردة في المنافذ الجمركية.

وأوضح أن البرنامج الجديد يضاعف من جهود الدولة في مكافحة القرصنة والسلع المقلدة، مما يساهم في تحسين صورة الدولة ومكانتها في مجال حقوق الملكية الفكرية، مشيراً إلى أن الهيئة قامت، بالتعاون مع المنظمة العالمية للجمارك، بإطلاق برنامج (‏IPM)على الحاسب الآلي في الدولة بتاريخ 11 ابريل 2012.

وقال البستاني إن إطلاق البرنامج الجديد يساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للهيئة التي تتمثل في حماية أمن المجتمع وتيسير التجارة وتعزيز التعاون مع العالم الخارجي، مشيراً إلى أن البرنامج يساعد كذلك في إنجاز رسالة الهيئة التي تتمثل في العمل على تطوير السياسات والتشريعات الجمركية وتطوير البرامج والإشراف على تنفيذها والمشاركة الفعالة دولياً لدعم التجارة ومكافحة الغش والتهريب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا