• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مقتل 10 جنود بهجوم انتحاري لـ «الشباب» الصومالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 يوليو 2016

مقديشو (وكالات)

قتل عشرة جنود صوماليين على الأقل بهجوم انتحاري استهدف أمس قاعدة عسكرية قرب العاصمة مقديشو وتبنته حركة الشباب الإرهابية.

وأفادت تقارير ميدانية أن المهاجمين تمكنوا من السيطرة على القاعدة العسكرية، ثم انسحبوا منها في وقت لاحق. وقالت حركة الشباب إن مقاتليها اقتحموا قاعدة عسكرية جنوب غرب العاصمة بسيارة ملغومة، ما أسفر عن مقتل عدة جنود. وأعلن المتحدث باسم الحركة عبد العزيز أبو مصعب أن 30 جنديا قتلوا بالهجوم الذي استمر عدة ساعات، ولم يتطرق إلى الخسائر التي وقعت في صفوف الحركة. وعادة تعلن الحركة أعدادا للقتلى أكبر من الأرقام الرسمية.

ومن جانبه، قال الرائد أحمد فرح «اقتحمت سيارة ملغومة يقودها انتحاري القاعدة ثم دخلها مقاتلو الشباب.. قُتل 10 جنود على الأقل.. استمر تبادل إطلاق النار العنيف ساعات، وقتل 12 من مقاتلي الشباب على الأقل». ويأتي هذا الهجوم بعد أربعة أيام من تحذير القائد الأعلى للقوات المسلحة من هجمات محتملة على القواعد العسكرية للجيش الصومالي. وأعلن مكتب الرئيس الصومالي أمس الأول أن الحكومة دمرت قاعدة للشباب، تستخدم في تخزين الإمدادات العسكرية في منطقة جنوب مقديشو دون أي مقاومة.

يذكر أن حركة الشباب الإرهابية تنفذ من حين لآخر هجمات انتحارية على القوات الصومالية، كما تستهدف المؤسسات الحكومية والفنادق في العاصمة مقديشو.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا