• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

افتتح الأمسية العالمية الرائعة

حمدان بن محمد يكرم الشركات الراعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

افتتح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، فعاليات كأس دبي العالمي للخيول في نسخته العشرين، وأعلن سموه عن الافتتاح حيث ألقى كلمة بهذه المناسبة قائلاً : «بسم الله الرحمن الرحيم، نبدأ على بركة الله نفتتح هذا الحفل الكريم بمناسبة الذكرى العشرين لكأس دبي العالمي للخيول، وفي سباق التميز ليس هناك خط للنهاية، مع تمنياتي للجميع التوفيق والنجاح، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته». وسبق الافتتاح الرسمي للنسخة العشرين عزف السلام الوطني لدولة الإمارات، ثم الإعلان عن علم الإمارات، الذي دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية بالألعاب النارية، حيث كان حدثاً فريداً ورائعاً استمتعت به الجماهير العريضة التي حضرت الفعاليات.

وبدأت مراسم الاحتفالية الرسمية بعد الشوط الثالث مباشرة، ثم انطلقت بعدها بقية الأشواط بداية من شوط ديربي الإمارات حتى الشوط الرئيسي للأمسية العالمية.

كرم سمو الشيخ حمدان بن محمد الشركات الراعية لكأس دبي العالمي بأشواطه التسعة، وهي: شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك»، التي ترعى سباقي «دبي كحيلة كلاسيك»، و«القوز للسرعة»، وميدان شوبا راعية الشوط الثاني «بطولة جودلفين مايل»، و«الطاير للسيارات» راعية الشوط الثالث «بطولة كأس دبي الذهبية»، ومحمد وسعيد النابودة، وهما رعاة الشوط الرابع «بطولة ديربي الإمارات»، و«جلف نيوز»، التي رعت الشوط السادس «بطولة جولدن شاهين»، وموانئ دبي العالمية راعية الشوط السابع «دبي تيرف»، و«لونجين» راعية الشوط الثامن «بطولة دبي شيماء كلاسيك»، وآخرها «طيران الإمارات» راعية الشوط التاسع والرئيسي «كأس دبي العالمي».

ويعتبر شركاء ميدان «الرئيسيون» مفتاح النجاح للحدث، ومنهم من ظل مرتبطاً بالحدث منذ انطلاقته الأولى في 1996، في مقدمتهم «طيران الإمارات» راعية اللقب وأحد أقدم الشركاء، ظلت علاقتها قائمة منذ انطلاقة أول نسخة من كأس دبي العالمي «الفئة الأولى»، الذي تبلغ جائزته 10 ملايين دولار. وقال سعيد الطاير رئيس مجلس إدارة مجموعة ميدان: «اشتراك الكثير من العلامات التجارية المتميزة في هذا الحدث البارز يعد دليلاً على الدعم والشغف الذي تحظى به سباقات الخيل في الدولة، ويعتبر كأس دبي العالمي أحد أهم السباقات في العالم ويخدم غرضين هما: التسويق لمدينتنا الرائعة بين الزوار والملايين الذين يشاهدون هذا الحدث على شاشات التلفزيون، بالإضافة إلى استقطاب أفضل خيول السباق في العالم لخوض المنافسة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا