• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اعتمد طريقة لعب الجولة الماضية بمزيد من «التأمين»

كاميلي: «الصقور» هدفه «الأمان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

وصف البرازيلي باولو كاميلي مدرب فريق الإمارات، مباراة اليوم أمام الجزيرة، بأنها ذات خصوصية وحساسية، نظراً لموقف الفريقين في جدول الترتيب، رغم أنها تحمل درجة الأهمية نفسها لباقي الجولات المتبقية على نهاية مشوار دوري الخليج العربي، كما أنها مواجهة مصيرية بالنسبة لـ «الأخضر» الذي يسعى من خلالها لتعزيز رصيده من النقاط للمزيد من التحليق في سماء الأمان، كما هو الحال بالنسبة لـ «الفورمولا»، ومن هذا المنطلق يحاول صاحب الأرض جاهداً حصد النقاط الثلاث، التي تساعده في التقدم خطوة مهمة إلى منطقة الدفء، وبالتالي تمنحه الاستقرار المطلوب مع كامل الاحترام والتقدير للفريق الضيف الذي يبحث هو الآخر عن استعادة توازنه.

وقال كاميلي «من هنا تكمن صعوبة المباراة، خاصة على الإمارات، لأنه في وضعية صعبة، وهذا من شأنه أن يضع اللاعبين تحت ضغط نفسي، وعليه فقد ركزنا خلال الفترة التي أعقبت مباراة الشارقة على تهيئة اللاعبين نفسياً وفنياً للمواجهة التي لا تحتمل «القسمة على اثنين»، والحمد لله اللاعبون يعرفون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم بالدفاع عن سمعة ناديهم».

وأضاف «إن الروح الجديدة التي ظهر عليها اللاعبون في مباراة الشارقة تحديداً، إلى جانب الروح القتالية التي تعطينا مؤشراً طيباً بأنهم قادرون بعزيمتهم وإصرارهم في الخروج من المباراة بالنتيجة التي نأملها وأيضاً جماهيرنا الوفية التي ستكون حاضرة وبقوة خلف الفريق، ومؤازرته اليوم، وهي بكل تأكيد الدافع القوي للفريق».

وحول الاستعدادات للمباراة، قال كاميلي «إنها الإعداد نفسه الذي استعد به «الخضر» لمباراة الشارقة في الجولة الماضية»، مشيراً إلى أنه سوف يخوض المباراة بالطريقة نفسها التي خاض بها مباراة «الملك» مع تأمين الجانب الدفاعي بصورة أكبر، والاعتماد على الكرات المرتدة التي ستكون سلاح الفريق للوصول إلى الهدف الذي يطمحون إلى تحقيقه، وهو الخروج نتيجة إيجابية، وقال «إنه يتعامل مع خطورة هجوم «الفورمولا» بحذر وواقعية، من خلال وضع حراسة مشددة على هذا الخط، ويعمد إلى إيقاف خطورته، خاصة علي مبخوت الذي يعتبر من أهم وأخطر المهاجمين المواطنين في الدولة».

وأشار كاميلي إلى أنه رغم كل ذلك عليه الاعتراف بأن المهمة لن تكون سهلة، وهو يواجه الجزيرة الذي يعدّ من الفرق الصعبة والقوية، حيث يملك الضيف الذي يلعب كرة مثالية حظوظاً كبيرة ولكن ذلك لن يكون على حساب صاحب الأرض يتطلع إلى تأمين موقفه في المنطقة الدافئة.

وعن رؤيته للجزيرة، أكد كاميلي أن «الفورمولا» من الفرق القوية وتاريخه معروف على الساحة الرياضية في الدولة، ويملك عناصر على مستوى عالٍ من الكفاءة، واهتزاز مستواه ونتائجه في الآونة الأخيرة، لا يقلل من مكانته كأحد الفرق القوية، لهذا فإن خسارته الأخيرة أمام الأهلي لن تخدعه، وهو يضع قوته في الحسبان، وعلى هذا الأساس يحاول التعامل معه بحذر شديد وأسلوب متوازن، وهي الطريقة التي بدأ اللاعبون في تطبيقها جيداً.

وقال: «لابد علينا أن نستغل المقومات المتوفرة كافة، خاصة المعنويات العالية والإصرار، والعزيمة وعاملي الأرض والجمهور، لتحقيق الفوز، دون النظر إلى نتائج الفرق المنافسة لنا، واللاعبون يشعرون بذلك جيداً، من أجل تأمين الموقف في الدوري، ووضح ذلك من خلال الأداء الذي قدموه في مباراة الشارقة، وإن كان طموحنا الفوز وليس التعادل، لذلك أخوض مباراة اليوم بتشكيلة المباراة الماضية، بعد المردود الإيجابي للاعبين، مع تطبيق عدة تكتيكات مختلفة في المباراة تتوافق مع قوة المنافس، خاصة أننا نعرف جيداً نقاط ضعف الجزيرة وكيفية استغلال ذلك باختراق دفاعه وصولاً إلى هز شباكه». (رأس الخيمة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا