• الاثنين 23 جمادى الأولى 1438هـ - 20 فبراير 2017م

الفصائل تهاجم قوات النظام في حلب القديمة

المعارضة السورية تتقدم في منبج وتتراجع في داريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 يوليو 2016

عواصم (وكالات)

فجر عناصر المعارضة السورية فجر أمس، نفقاً حفروه مسبقاً تحت مبان كانت القوات الحكومية تتحصن فيها في حي العقبة الخاضع لسيطرتها وسط مدينة حلب القديمة، فيما شهدت منطقة دوار السبع بحرات في مدينة منبج في ريف حلب الشرقي منذ الصباح، معارك هي الأعنف بين قوات سوريا الديموقراطية وتنظيم «داعش» قتل فيها قائد للتنظيم، واقتحمت قوات النظام بلدة داريا قرب دمشق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن فصائل المعارضة وأبرزها «جبهة النصرة»، فجرت نفقا حفرته مسبقا من مناطق سيطرتها إلى تحت الأبنية التي كانت قوات النظام تتحصن فيها، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات منها.

وأضاف أن المعارضة هاجمت مباني سوق الهال والمرور ومحيط مستشفى الأمير و«الكراج» الموحد شمال شرق حي باب جنين الخاضع لسيطرة النظام والمحاذي لحي العقبة في حلب القديمة، وأسفر عن سيطرتها على نقاط في محيط الجامع الكبير، بينما انسحبت من النقاط التي تقدمت فيها في سوق الهال و«الكراج»، جراء القصف العنيف من الطيران الحربي الروسي والنظامي.

وترافق الهجوم مع إطلاق الفصائل المعارضة قذائف على أحياء غرب حلب، ما أسفر عن سقوط 8 قتلى و80 جريحاً.

في هذه الأثناء، هاجم عناصر من «الجبهة الشامية» نقاطاً في قلعة حلب الأثرية التي تسيطر عليها قوات النظام، في حين قتل عنصر معارض، لتنسحب بعدها المعارضة نحو النقاط التي انطلقوا منها. وارتفعت ضحايا استهداف الطيران الحربي الروسي بالصواريخ الفراغية قرية أبين في ريف حلب الغربي إلى 19 قتيلا مدنياً و10 جرحى. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا