• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الفريقان في مهمة تحسين المراكز بطموحات متباينة

الإمارات والجزيرة.. لقاء «الظروف الصعبة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يلتقي الإمارات والجزيرة، في الساعة السادسة إلا عشر دقائق مساء اليوم، بملعب نادي الإمارات في رأس الخيمة، ضمن الجولة الثالثة والعشرين لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ويدخل «الصقور» اللقاء مكتمل الصفوف، دون أي غيابات في عناصره الأساسية في مقدمتهم هنريكي، وهيريرا، ووانديرلي، ورودريجو، وجمال إبراهيم، وحيدر ألو علي، ويحلم «الأخضر» باقتناص ثلاث نقاط غالية، يمكن أن ترفع به فوق الوصل بجدول الترتيب معتبراً أن المباراة بمثابة فرصة للخروج من دائرة الخطر، ويعتمد على طريقته المعتادة «4 - 4 - 2»، ويستغل سرعات لاعبيه في التحول من الدفاع إلى الهجوم، وخبرات هنريكي وهيريرا وجمال محمد في استثمار الفرص، ويحتل الإمارات المركز الـ 12 في جدول الترتيب، برصيد 18 نقطة، وبفارق 3 نقاط عن الوصل العاشر الذي يملك 21 نقطة، كما أنه يتفوق على دبي صاحب المركز الـ 13 بفارق 4 نقاط، ويحتاج إلى كل نقطة حالياً حتى يضمن البقاء في دوري الخليج العربي.

فيما يخوض الجزيرة المباراة، في ظل عدد كبير من الغيابات، على رأسها المهاجم فيليبي كايسيدو للإيقاف 3 مباريات، عقب تصرفه غير اللائق في مباراة النصر، ومسلم فايز وعبد الله قاسم للإنذار الثالث، فضلاً عن عبد الله موسى للإصابة، ورغم هذه الظروف الصعبة، إلا أن «الفورمولا» في حاجة ماسة إلى النقاط الثلاث، بعد أن ضاق عليه الخناق في المنافسة على المركز الثالث، ولا يبتعد عنه الوحدة حالياً إلا بنقطتين، والشارقة مثله تماماً، وبالتالي من الوارد في حالة خسارة الجزيرة أن يتقهقر إلى المركز الخامس فجأة.

ويعتمد الجزيرة في الوصول إلى نقاط المباراة، على بعض من لاعبيه الأساسيين، وفي مقدمتهم عبد العزيز برادة صانع الألعاب، و«القلب النابض» في وسط الملعب، وخبرة جمعة عبد الله وخالد سبيل، وهيونج مين شين في الدفاع، وقدرات علي مبخوت الكبيرة في الهجوم، وسوف تكون الفرصة متاحة لإعادة بعض عناصر القوة لتعويض الغيابات، من خلال الدفع بهم مباشرة من البداية، أو تبديلهم خلال المباراة، ومن ضمن الأوراق التي يمكن أن يستفيد منها الفريق إسماعيل الجسمي في الدفاع، وسلطان برغش في الوسط، وأحمد العطاس في الهجوم.

وكان الفريقان التقيا في الدور الأول، ضمن الجولة العاشرة على ستاد محمد بن زايد، وفاز الجزيرة بهدف بصعوبة سجله البرازيلي ريكاردو أوليفييرا في الدقيقة 39 ، ولا يتواجد أوليفييرا في «الفورمولا» حالياً، لأنه تحول في الانتقالات الشتوية إلى الوصل، وبناء عليه، فإن كل التوقعات تشير إلى أن المباراة سوف تكون قوية وحافلة بالإثارة، وبالتأكيد سوف يعتبر «الفورمولا» نفسه في مصيدة «الصقور» بـ «رأس الخيمة» حتى يخرج منها بسلام.

إبراهيم محمد: نقاط التأمين ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا