• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يطارد فوز استعادة الثقة

سليم عبدالرحمن: «الفهود» يخوض اللقاء لـ «المتعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

يخطط الوصل لخطف نقاط المباراة، وتأجيل تتويج الأهلي باللقب إلى جولة أخرى، ومن هذا المنطلق، قال سليم عبدالرحمن مدرب «الفهود»: «كل فريق يبحث عن أهدافه من المباراة، حيث يخطط «الأصفر» لكيفية استعادة ثقته في نفسه من جديد، من خلال تحقيق هدف الفوز مهما كان المنافس، وأيضاً إسعاد جماهيره التي تمني نفسها بتكرار الفوز على الأهلي مثلما حدث في الدور الأول من دوري الخليج العربي».

وأضاف: «نفكر في الفوز بغض النظر عن نتيجة مباراة الدور الأول، ولن ندخل المباراة تحت أي ضغوط، ولا نرى أن هناك «ثأرا» بيننا وبين الأهلي، والمنافس يدخل المباراة، من أجل التتويج باللقب، وليس من أجل تعويض خسارة الدور الأول، وهذا التفكير في المباراة سواء من جانب الوصل أو الأهلي يجعل المنافسة مثيرة والمباراة ممتعة بين الفريقين، وهو ما ينعكس في النهاية على المستوى العام لها، والذي أتمنى أن يسعد الجماهير التي توجد في مدرجات الملعب، وهي فرصة أيضاً لكي أقول لجماهير الوصل ننتظركم في ملعب الأهلي، لمساعدتنا في المواجهة القوية، وحتى يسترد «الفهود» عافيته من جديد في هذا الموسم الذي عانى فيه الفريق كثيراً».

وقال سليم عبدالرحمن: «نلعب للاستمتاع بالمباراة، مع البحث عن كيفية الخروج بنتيجة إيجابية تخدم مصلحة فريقي في النهاية، وطموحنا مشروع، خاصة أننا تدربنا بشكل جيد للغاية والمعنويات عالية رغم وضعنا الحرج في الدوري، في ظل ترتيب لا يُرضي أي وصلاوي، لكننا نظل نحاول مع الفريق حتى يستعيد الفريق قوته المعهودة، وأن نجد لـ «الإمبراطور» المكان اللائق في البطولة».

وأضاف: «إذا كان من حق الأهلي الطموح في المباراة، فإنه من حقنا أيضاً الفوز بالنقاط الكاملة، وهذه الرؤية والمعادلة بين الفريقين تجعل المواجهة لها طابعها الخاص، وليس صحيحاً أننا نلعب من أجل الدفاع، لأنه من غير المنطقي مثلاً أن أركز كل عملي على الجوانب الدفاعية، ولكن بشكل عام ستكون المباراة متوازنة، وبحسب سير الأحداث فيها تكون أفكارنا وخططنا في أرض الملعب، ولا يوجد فريق يبحث عن الدفاع طوال المباراة، أو حتى الهجوم».

وأضاف: «كل عناصر الفريق جاهزة للمباراة، باستثناء التشيلي أديسون بوتش المصاب، الذي شارك في جزء من مباراة سابقة بعد عودته من بلاده، ثم تعرض لإصابة حرمت الفريق من جهوده، خلال المباراة الأخيرة أمام النصر، وفي الوقت نفسه يعود درويش أحمد بعد انتهاء فترة الإيقاف، وكل العناصر جاهزة للمباراة في المراكز كافة، وأتمنى أن يؤدي الفريق بروح عالية وقتالية مثلما حدث أمام النصر رغم خسارتنا في تلك المباراة».

(دبي- الاتحاد)

     
 

مباراة تتويج الفرسان

كيف معنويات الفريق مرتفعة و الفريق من أسوأ الى الأسوأ و الله يعين الوصل امام طوفان الفرسان.

بو ناصر | 2014-04-10

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا