• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«نقطة» تفصل «الأحمر» عن بدء الأفراح

الأهلي والوصل.. «حاسمة» أم «للحديث بقية»؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

معتز الشامي (دبي)

يدخل الأهلي لقاء «حسم اللقب» أمام الوصل على ملعب ستاد راشد في الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم، ضمن الجولة الـ 23 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وتكتسب المواجهة أهمية خاصة، لأنها تمثل «90 دقيقة» أخيرة، تفصل «الفرسان» عن لقب الدوري، بعد موسم شاق، حيث يحتاج «الأحمر» إلى نقطة واحدة لحسم اللقب لمصلحته، وهو في قمة الجاهزية الفنية والنفسية لاقتحام «خط النهاية » والمحطة الأخيرة، في مشوار مرهق خاضه الفريق.

ويخوض أصحاب الأرض لقاء اليوم بكامل قوتهم الضاربة، على أمل حسم المواجهة أمام «الفهود» الذي يعاني سلسلة خسائر «غير مبررة» جعلت وضعه صعباً للغاية، ويهدف الأهلي من وراء ذلك إراحة لاعبيه في قادم المباريات، حتى يكون التركيز منصباً على البطولة الآسيوية وبقية البطولات المحلية دون الدوري، حيث يلتقي الهلال السعودي في الجولة قبل الأخيرة من دوري أبطال آسيا، ويليه مباراة مصيرية في نهائي كأس الخليج العربي أمام الجزيرة 19 أبريل الجاري، ثم مواجهة السد في «الأبطال» 22 من الشهر نفسه، ويستكمل مشوار الدوري بمباريات «تحصيل حاصل» بالنسبة لـ «الأحمر» حال تمكن من الفوز اليوم على الوصل ليرفع رصيده إلى النقطة 57 .

ويغيب عن الأهلي، لويس خمينيز بداعي الإصابة، بالإضافة إلى عبد العزيز صنقور لحصوله على الإنذار الثالث، ورغم أهمية اللاعبين، إلا أن «الأحمر» يملك الحلول دائماً، ويتوقع أن يلعب سالمين خميس أو ثامر محمد في قلب الدفاع، وينتقل وليد عباس إلى مركز المدافع الأيسر، بينما يلعب حميد عباس في مركز الوسط المتقدم لتعويض دور خمينيز، وهي الطريقة نفسها التي نفذها «الأحمر» أمام الجزيرة، وتألق وأجاد وحقق الفوز.

كما يتوقع أن تشهد مباراة اليوم حضوراً جماهيرياً غير مسبوق لأنصار «القميص الأحمر» للاحتفال بحسم اللقب مبكراً قبل نهاية الموسم فعلياً بثلاث جولات، في إنجاز يضاف إلى «الفرسان» خلال موسم استثنائي لـ «القافلة الحمراء»، ويدخل الأهلي لقاء «خط النهاية» بطموحات عالية، ورغبة في الحسم، وعدم الانتظار لجولة أخرى مقبلة، فهو يلعب على التعادل الذي يكفيه أو الفوز كعادته دائماً، ويملك الأهلي هجوماً متميزاً بواقع 46 هدفاً، ودفاع على أعلى مستوى، حيث استقبلت شباكه 24 هدفاً فقط، بينما يعاني الوصل هجومياً، حيث لم يسجل سوى 28 هدفاً، بينما دخل مرماه 43 هدفاً، ما يعني ضعف خطوطه الخلفية في مواجهة الهجوم الأقوى هذا الموسم.

وفي المقابل، يدخل الوصل لقاء اليوم، وهو في حالة «انعدام وزن»، بعد سلسلة من الهزائم والنتائج السلبية التي جاءت بعد أداء باهت ومستوى متواضع من «الفهود»، أسهم في زيادة الصعوبة على الفريق وأنصاره المتعطشة لفوز يعيد الفريق إلى الطريق الصحيح، حتى ولو كان على حساب الأهلي أقوى فرق الدوري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا