• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أرض الخيــر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 يوليو 2016

ودعنا منذ أيام شهر رمضان المبارك الذي شهدنا خلاله تضافر مختلف الهيئات والمجموعات والأفراد في مختلف أرجاء دولة الإمارات، من مواطنين ووافدين وحتى الزائرين، لأعمال الخير، والتي كان لها أوجه عدة، لعل أبرزها، إفطار الصائم وزكاة الفطر، وتوزيع كسوة العيد على الأيتام والمتعففين. لقد شهد شهر رمضان المبارك، ومثل كل عام، فعاليات خيرية عدة، تسابقت خلاله الجمعيات والمؤسسات الخيرية، وإلى جانبها مواطنون ووافدون، في تنفيذ عشرات من المبادرات الخيرية المتنوعة، كما قدمت مئات من الجهات الحكومية والخاصة في الدولة مبادرات إنسانية متنوعة، مستهدفة شرائح المجتمع الأكثر حاجة، وزادت هذه المبادرات خلال احتفالات الدولة بيوم زايد للعمل الإنساني الذي يوافق 19 من رمضان من كل عام.

إن المشاركة المجتمعية الفعالة والواسعة لعدد كبير من الهيئات والمجموعات والأفراد، إنما تعكس مدى حرص كل من يعيش على أرض إمارات الخير للمشاركة في أي صورة من صور العمل الخيري والإنساني المتجذرة إجمالاً في المجتمع الإماراتي، وهو ما تعلمه الجميع من مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. إن من يعيش على أرض الإمارات يدرك أن العمل التطوعي وحب الخير أصبحا من المكونات الرئيسة للشخصية الإماراتية، ولكل من يعيش على أرض الإمارات.

كريم حسن - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا