• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«على آخر نفس» للمخرج الفرنسي جان لوك غودار

درس في السينما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

«على آخر نفس» (A bout de Soufflé) وباللغة الإنجليزية (Breathless)، وترجمة العنوان الحرفية للفيلم هو «اللاهث» أو «مقطوع النفس».. هو أول أفلام المخرج الفرنسي الشهير جان لوك غودار في المجال الدرامي الطويل، وكان في التاسعة والعشرين من العمر، ومع ذلك لم يعتبر نفسه وافداً جديداً على السينما. يقول جودار: «أنجزت الفيلم بعد عشر سنوات من الدراسة الجادة والكتابة النقدية لمجلة كاييه دو سينما، وبعد أن حققت خمسة أفلام قصيرة. إذن لم أكن مخرجاً جديداً، كنت كبيراً في السن».

أمين صالح

في أول أفلامه، نجح غودار في تقديم عمل يمثّل نقطة تحوّل في مسار السينما، واعتبر حدثاً سينمائياً مثيراً على المستوى العالمي، لدى عرضه لأول مرة في عام 1960.

إنه الفيلم الذي ساهم في وضع الأساس للحركة السينمائية، المعروفة بالموجة الجديدة، التي هبت على فرنسا ثم العالم بأسره، وتحديد مظاهرها وخصائصها.

عن فكرة كتبها المخرج فرانسوا تروفو، واستمدها من قصة واقعية عن لص أطلق النار على شرطي، وأرداه قتيلاً، أثناء قيادته سيارة كان قد سرقها ليزور أمه المريضة، حقق غودار فيلمه الأول هذا، الذي أهداه إلى شركة إنتاج أميركية (Monogram Pictures) تخصصت في تقديم أفلام رعب رخيصة، وأفلام بوليسية، في الأربعينيات من القرن الماضي.

حكاية عادية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف